العراق يطالب الامم المتحدة بادانة الحرب والعمل على وقفها فورا دون قيد او شرط

العراق يطالب الامم المتحدة بادانة الحرب والعمل على وقفها فورا دون قيد او شرط

أكد ناجى صبري وزير الخارجية العراقي ان الحرب التي تشنها الولايات المتحدة وبريطانيا على العراق استهدفت المنشات المدنية والبنى التحتية للاقتصاد ودور السكن والمدارس والمستشفيات والجوامع والكنائس مما ادى الى سقوط ضحايا كبيرة بين المدنيين.

وقال صبري في رسالة وجهها الى مامادي تراوري الرئيس الحالي لمجلس الامن الدولي واذاعتها القناة الفضائية العراقية اليوم أن اعلان الرئيس الامريكي جورج بوش ان هذا العدوان يستهدف احتلال العراق وتغيير نظامه السياسي واعلان وزير خارجيته كولن باول ان الهدف هو تغيير الخارطة السياسية لمنطقة الشرق الاوسط انما يؤكد استهتار الولايات المتحدة واستخفافها بالقانون الدولي وتحديها للمجتمع الدولي والامم المتحدة ومجلس الامن الذي رفض الخطة الامريكية العدوانية ضد العراق.

واشار صبري الى ان الولايات المتحدة وبريطانيا القيا خلال يومي الخميس والجمعة الماضيين اكثر من الفي صاروخ موجه ونفذوا اكثر من الف غارة جوية يوميا على مدن وقرى العراق..كما تسللت القوات الامريكية والبريطانية عبر المنطقة منزوعة السلاح بين العراق والكويت بهدف غزو العراق في انتهاك واضح لميثاق الامم المتحدة وقرار مجلس رقم 687مؤكدا ان هذه الحرب تمثل انتهاك مادي للقانون الدولي ولميثاق الامم المتحدة الذي يمنع استخدام القوة ضد اراضي الغير كما يمنع التدخل في شئون الدول كما انه يعد خرقا لجميع قرارات مجلس الامن المتعلقة بالعراق كما انه يمثل تحديا سافرا لادارة المجتمع الدولي.

وطالب ناجي صبري وزير الخارجية العراقي الامم المتحدة بادانة هذه الحرب والعمل على وقفها فورا دون قيد او شرط وسحب القوات الامريكية والبريطانية خارج حدود العراق.

كما دعا الوزير العراقي الى فرض احترام قرارات مجلس الامن وتنفيذها بما في ذلك رفع الحصار عن العراق ونزع اسلحة التدمير الشامل لدى اسرائيل كخطوة اساسية لانشاء منطقة خالية من اسلحة التدمير الشامل في منطقة الشرق الاوسط بموجب القرار 687 مناشدا كوفي عنان الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان تحمل مسئولياته وادانة هذا الغزو الذي يهدد ما تبقى من مصداقية الامم المتحدة ودورها في العلاقات الدولية.