القبس: اتصالات مصرية-اسرائيلية- اميركية لمبادلة عزام عزام بالاسرى المصريين في غوانتانامو

القبس: اتصالات مصرية-اسرائيلية- اميركية لمبادلة عزام عزام بالاسرى المصريين في غوانتانامو

افادت صحيفة "القبس" الكويتية في عددها الصادر اليوم (الجمعة)، إن وفداً أمنياً مصرياً سيصل إلى واشنطن لمناقشة مسألة إطلاق سراح المعتقلين المصريين المحتجزين في معسكر غوانتانامو الأميركي في كوبا مقابل اطلاق سراح الاسرائيلي عزام عزام، المعتقل في مصر بتهمة التخابر لصالح جهاز "الموساد"..

وقالت الصحيفة إن هذا اللقاء يشكل جانباً من الاتصالات المتواصلة بين إسرائيل، مصر والولايات المتحدة، لاطلاق سراح عزام عزام المعتقل في سجن طرة المصري، منذ أكثر من سبع سنوات.

ويذكر ان السلطات الاميركية لم تتجاوب من قبل مع مطلب سفر وفد رسمي وقانوني مصري الى غوانتانامو للاطلاع على اوضاع المصريين في المعسكر على شاكلة ما سمحت به واشنطن لعدد من الدول الاسلامية خصوصاً الخليجية منها. وتشير المعلومات الى ان القاهرة تلقت وعدا بتسليمها عددا من هؤلاء المعتقلين على دفعات خصوصا غير المطلوبين منهم للمحاكمة في الولايات المتحدة كقادة في تنظيم القاعدة او الضالعين بشكل مباشر في "عمليات ارهابية" ضد الولايات المتحدة او مصالحها.

وحسب الصحيفة تسعى القاهرة لاقناع واشنطن بتسليم كل المصريين خصوصا ان معظمهم مطلوبون للعدالة في عمليات عنف جرت خلال العقدين الماضيين في مصر او ضرب اهداف مصرية في الخارج، وتؤكد المعلومات ان هناك خلافا حول عدد المعتقلين المصريين في غوانتانامو ، حيث تؤكد واشنطن انهم 41 في حين تشير المعلومات المصرية إلى انهم في حدود السبعين.

وتشير المعلومات الى ان واشنطن دخلت كطرف ثالث في المحادثات الجارية بين اسرائيل ومصر بشأن اطلاق سراح عزام، بناء على طلب اسرائيل، وانها تروج لاقناع المصريين بالافراج عن عزام مقابل قبول بعض ما تطلبه القاهرة بشأن المعتقلين في غوانتانامو.

وفي ملف عزام ايضا، تؤكد المعلومات ان وزير الصحة الاسرائيلي، داني نافيه، قدم عرضا متكاملا إلى القاهرة تضمن الافراج عن 47 مصريا في السجون الاسرائيلية مقابل الافراج عن عزام. ونشر مؤخراً، أن مصر رفضت اقتراحاً أميركياً بإطلاق سراح عزام عزام مقابل شمل الأسير اللبناني، سمير القنطار، في صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحزب الله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018