القوات الامريكية تنسحب من وسط الفالوجة بعد سلسلة من الهجمات المكثفة للمقاومة العراقية

القوات الامريكية تنسحب من وسط الفالوجة بعد سلسلة من الهجمات المكثفة للمقاومة العراقية

انسحبت قوات الاحتلال الامريكية من وسط مدينة الفالوجة العراقية اليوم بعد سلسلة من الهجمات المسلحة المكثفة ضد الجنود الأميركيين في المدينة.

ولم يتضح حتى الان فيما اذا كان الانسحاب الامريكي نهائيا أم مجرد تكتيك جديد للتعامل مع المقاومة العراقية، حيث اعتبرت القيادة العسكرية الامريكية ان خروج قواتها من وسط المدينة يأتي تلبية لطلب من رجال الشرطة العراقيين الذين كانوا قد تظاهروا امس وطالبوا بترك مسئولية تنظيم الامن داخل المدينة بعهدتهم و الانتقال الى مكان اخر في غضون 48 ساعة والا فانهم سيتركون عملهم.من ناحية اخرى، تعرض موقع لقوات الاحتلال الأميركي في مدينة سامراء شمالي العاصمة بغداد لهجوم بالصواريخ وقع في منتصف الليل. ونقلت قناة " الجزيرة " عن شهود عيان في بغداد أن عددا من الجنود الأميركيين سقطوا بين قتيل وجريح في هجوم بالقذائف الصاروخية. ولم يرد أي تأكيد للنبأ من قبل قيادة القوات الأميركية.

الى ذلك، اعلن متحدث عسكرى امريكي اليوم ان القوات الامريكية الموجودة في الرمادي على بعد مائة كيلومتر غرب بغداد تعرضت الليلة الماضية لهجوم بقذائف الهاون الا انه لم يؤد الى وقوع اصابات..

وكانت قناة " الجزيرة " الفضائية قد ذكرت ان مدينة الرمادي كانت مسرحا لمعارك بين جنود امريكيين ومهاجمين في مكانين مختلفين من المدينة الليلة الماضية ..وان المعارك استمرت حتى فجر اليوم، مشيرة الى ان دوى انفجارات قوية سمع في قطاع القصر الرئاسي السابق وان الجيش الامريكي رد على الهجوم وارسل مروحيات اطلقت النار على المهاجمين