الكويت طلبت تأجيل زيارة ابو مازن وعدم الحديث عن تقريب وجهات النظر بين عرفات والحكومة الكويتية

الكويت طلبت تأجيل زيارة ابو مازن وعدم الحديث عن تقريب وجهات النظر بين عرفات والحكومة الكويتية

من ناحية أخرى أكدت مصادر فلسطينية أن هناك سعيا فلسطينيا حثيثا لازالة رواسب حرب الخليج الأولى وما لحق بالعلاقات الفلسطينية الكويتية بعد الغزو العراقي للكويت. وشدد على حرص القيادة الفلسطينية على استعادة العلاقات الأخوية مع الشعب والقيادة الكويتية.

وكانت مصادر فلسطينية قد اشارت الى ان زيارة عباس تشمل بالاضافة الى السعودية والامارات العربية المتحدة، دولة الكويت في اول زيارة يقوم بها مسؤول فلسطيني رسمي منذ حرب الخليج الاولى.واوضحت هذه المصادر ان جولة المسؤول الفلسطيني الخليجية تهدف الى اطلاع المسؤولين فيها على نتائج زيارته الاخيرة للولايات المتحدة كما سيعرض واقع الاحداث فى الاراضى الفلسطينية فى ضوء امتناع الحكومة الاسرائيلية عن تنفيذ خارطة الطريق.أكد مصدر دبلوماسية أن ارجاء زيارة رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس (أبومازن) الى الكويت والتي كانت مقررة يوم الاثنين القادم يرجع الى الحاجة لمزيد من التحضير.

واشارت الى ان الكويت اشترطت على أبومازن التعهد بمسائل محددة لاستقباله ومنها عدم الحديث عن وساطة لتقريب وجهات النظر بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات والحكومة الكويتية أو فتح سفارة لفلسطين في الوقت الحاضر.

وأضافت أن هذا الموقف الكويتي " يأتي نتيجة لدور عرفات في مساندة الغزو العراقي للكويت في أغسطس 1990" لافتة الى أن رئيس الوزراء الفلسطيني تفهم الشروط الكويتية ووافق على ارجاء الزيارة.