المقاومة العراقية تهاجم طائرة امريكية في مطار بغداد

المقاومة العراقية تهاجم طائرة امريكية في مطار بغداد

افادت قناة " الجزيرة " نقلا عن مراسلها في بغداد ان طائرة نقل عسكرية أميركية كانت على وشك أن تحط في مطار بغداد تعرضت لإطلاق نار من اتجاهين، ما أجبرها على العدول عن الهبوط والتوجه إلى جهة غير معلومة.وافاد المصدر بوقوع ثلاثة انفجارات قوية وسط العاصمة العراقية، ولم تعرف بعد معلومات مفصلة عن هذه الانفجارات.يشار الى ان قوات الاحتلال الاميركية- البريطانية كانت زعمت اليوم أن " مجموعات أجنبية " على حد وصفها تمكنت مؤخرا من دخول العراق للقيام بـ"اعمال تدميرية" من اجل زعزعة امن واستقرار هذا البلد.

وقالت إذاعة قوات الاحتلال في نداء وجهته إلى أبناء الشعب العراقي أن "متطرفين تحت قيادة خارجية دخلوا العراق بنية سيئة"، مؤكدة أن "من مصلحة الشعب العراقي مساعدة قوات التحالف في التعرف على هؤلاء المتطرفين ومعرفة أماكن تواجدهم والمساعدة في القضاء عليهم". وشددت الإذاعة على "أهمية التصرف بحذر وانتباه والمساعدة في القضاء على هؤلاء الغرباء قبل أن يقوموا بأعمال تدميرية للعراق ولشعب العراق .

وتأتي هذه التطورات متزامنة مع تكثف القوات الامريكية لحملاتها التفتيشية المفاجئة لكثير من منازل العراقيين، حيث تقوم دوريتها المرجلة باعتقال من تشتبه في أنهم كانوا يعملون في أجهزة النظام السابق الحساسة او تعتقد انهم على علاقة بالمقاومة العراقية للاحتلال الامريكي

من ناحية أخري أعلنت القيادة الاميركية الوسطي أن القوات الاميركية اعتقلت تسعة عراقيين أطلقوا عليها قذائف مضادة للدبابات (آر بي جي)ورصاصا من أسلحة خفيفة في محافظة ديالى شمال شرق العراق.

وأفاد بيان للقيادة أن "عراقيين يحملون أسلحة صغيرة وقذائف مضادة للدبابات أطلقوا النار على دورية من الفرقة الرابعة في اللواء الثاني في مدينة المقدادية" على بعد 100 كيلومترا شمال شرق العاصمة بغداد الأربعاء.

وأضاف البيان أن "الدورية قامت بمناورة للالتفاف على موقع المهاجمين وأوقفت تسعة عراقيين" مؤكدا انه لم يصب أي من الجنود الاميركيين بجروح في الاشتباك