الملك عبدالله يعتبر بوش منح قوة دافعة للدموقراطية في الشرق الأوسط!

الملك عبدالله يعتبر بوش منح قوة دافعة للدموقراطية في الشرق الأوسط!

اعتبر ملك الاردن، عبد الله، ان الرئيس الامريكي جورج بوش أعطى قوة دافعة لفكرة نشر الديموقراطية في الشرق الأوسط، مضيفا، في مقابلة مع شبكة تلفزيون (ايه.بي.سي. نيوز) الامريكية اعتقاده بأنه " لو لم يبدأ بوش عملية وضع الاصلاح في اذهان الناس لكنا أكثر لا مبالاة. لكن لانه كان هناك ضغط خارجي فانه كان على الناس ان ينظروا في المراة ويفكروا في كيفية السير قدما"، على حد تعبيره.

وقال عبدالله ان المجتمعات في ارجاء الشرق الاوسط كانت تتحدث عن الاصلاح وبعض الدول العربية نظرت في البداية الى دعوة بوش التي وجهها العام الماضي على انها "شيء يفرض عليها. لكنه اعتبر ان ما اسماه "جهود بوش الحثيثة" شجعت الناس في المنطقة على "الاسراع بالتحرك نحو الاصلاح الديمقراطي".

واعرب عن اعتقاده بأن الناس "يتوقعون من الزعماء ان يحققوا الاصلاح ويطالبون حكوماتهم بالسير قدما."

وكان عبدالله قد التقى الرئيس الاميركي بوش في البيت الابيض، أمس الثلاثاء. وقال، فيما يتعلق بمطالبة سوريا بسحب قواتها من لبنان ان "الرئيس السوري بشار الاسد يتفهم ما يجب عمله وانه يأمل في ان تكتمل عملية الانسحاب في سلام".