الملك عبد الله يغادر الى واشنطن للقاء الرئيس الامريكي

الملك عبد الله يغادر الى واشنطن للقاء الرئيس الامريكي

صرح مصدر اردني، اليوم الاربعاء، ان الملك عبد الله توجه الى واشنطن للقاء الرئيس الامريكي جورج بوش بعد ان تأجلت هذه الزيارة عقب تصريحات الرئيس المنحازة لاسرائيل.

وقال المصدر "الملك عبد الله يغادر الى واشنطن اليوم في زيارة تستمر يومين للقاء بوش."

وأضاف ان جدول المباحثات يتضمن خارطة الطريق والعلاقات الثنائية والوضع في العراق.

وكان وزير الخارجية الاردني مروان المعشر ، الموجود حاليا في واشنطن، قد صرح اواخر الشهر الماضي، بان مشاورات ايجابية جرت مع مسؤولين امريكيين لانجاح زيارة الملك عبد الله التي تأجلت من الشهر الماضي بعد تحول جديد لواشنطن اكثر انحيازا لاسرائيل.

وكان العاهل الاردني قد اعلن اثناء لقائه برئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع ان اي حلول جانبية للقضية الفلسطينية تستثني الفلسطينيين "لن يكتب لها النجاح" مشددا على اهمية ان يكون الانسحاب الاسرائيلي من غزة جزءا من خارطة الطريق.

وقال "اننا سنقوم بالعديد من الاتصالات والتحركات قريبا بشأن التأكيد على ان قضايا الحل النهائي للقضية الفلسطينية لا بد ان يتم التفاوض عليها بين الاطراف المعنية."

ونفى المصدر ان يكون الملك الاردني كان قد طلب ضمانات خطية حول القضية الفلسطينية من واشنطن ، علما ان مسؤولين امريكيين قالوا، امس الثلاثاء، انهم لا يرغبون في تقديم خطاب ربما ينظر اليه على انه تراجع عن التأكيدات التي قدمها بوش لشارون. واشار مسؤول الى ان حلا وسطا لانقاذ ماء الوجه ربما يكون في صورة بيان يعيد تأكيد الرأي القائل بانه يتعين على الاطراف المعنية ان تحسم المسائل الحساسة في المفاوضات.

وقال وزير الخارجية الامريكي كولن باول للصحفيين "اننا في مشاورات مع اصدقائنا العرب الاخرين لمعرفة ما هي التأكيدات والتعليقات التي ربما يريدونها منا ليطمئنوا الى ان الرئيس لم يتخل عنهم."