الوسيط السوري في مباحثات هآرتس السرية: أنا لا أتحدث بإسم سورية

الوسيط السوري في مباحثات هآرتس السرية: أنا لا أتحدث بإسم سورية

قال إبراهيم سليمان الاميركي من أصل سوري الذي ادعت صحيفة "هآرتس" أنه بطل المحادثات السرية المزعومة بين سورية وإسرائيل أنه شخصيا لا يؤمن «بأن أي مفاوضات علنية بين اسرائيل وسورية ستقود الى أي مكان... وسائل الاعلام لن تسمح بتحقيق تقدم ".

حديث سليمان جاء في مقابلة مع صحيفة إسرائيلية أخرى هي "يديعوت أحرونوت" حيث قال سليمان "انا لا أتحـدث باسم سورية ولا أمثلها بـأي شكل .. انا سوري اميركي، أرغب بإقامة علاقات جيدة بين سورية وأميركا فالمفتاح لعلاقات جيـدة بين البلدين هو السلام بين سـورية وإسـرائيل".

ورأى سليمان أنه "لسبب يتعدى إدراكه فإن الاميركيين لا يريدون السلام بين سورية وإسرائيل".

وكرر سليمان قوله "ان الرئيس بشار الأسد جدي للغاية حول احلال السلام مع اسرائيل". ورأى أن الامر الوحيد الذي يحتاجه السلام حاليا هو "قرار من الرئيس بشار وقرار من رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت لكن اولمرت لا يمكنه ان يتخذ قراراً بينما (الرئيس) بشار يمكنه القيام بذلك".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018