الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحذر من حدوث تلوث نووي في العراق

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحذر من حدوث تلوث نووي في العراق

جدد المدير العام لوكالة الطاقة الدولية، محمد البرادعي، دعوته لعودة المفتشين الى العراق معربا عن قلقه الشديد من جراء التقارير شبه اليومية عن عمليات تخريب المواقع النووية العراقية والمضاعفات على سلامة المصادر المشعة التي لم تعد على ما يبدو تتمتع بالحماية".

واوضحت الوكالة ان التقارير الواردة من العراق والتي تتحدث عن سرقة منظمة لمصادر مشعة تدفع الى الاعتقاد بان تلوثا نوويا قد يكون على وشك الحدوث في العراق". واضافت " اننا نتحمل المسؤولية الاخلاقية عن تحديد ما يجرى واتخاذ تدابير الانقاذ الملائمة بطريقة عاجلة".

وكانت الولايات المتحدة الامريكية، اعطت امس الثلاثاء موافقتها على عودة خبراء الامم المتحدة لفحص مواقع لتطوير اسلحة نووية في العراق بعد تحذيرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية من امكانية حدوث تلوث نووي في العراق..علما ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية ريتشارد باوتشر كان قد استبعد عودة المفتشين الدوليين قائلا " الوضع غير المستقر في العراق لا يسمح بعودة المفتشين.. وقوات التحالف هي الافضل للقيام بهذا العمل وهذا ما تواصل القيام به.