اليابان تنتظر الافراج عن رعاياها الثلاثة المختطفين بالعراق

اليابان تنتظر الافراج عن رعاياها الثلاثة المختطفين بالعراق

ووجهت اليابان نداء على شريط فيديو يوم السبت يطلب اطلاق سراح الرهائن اليابانيين في العراق.

وفي طوكيو تجمع حوالي الف متظاهر قرب مكتب رئيس الوزراء جونيتشيرو كويزومي مطالبين باعادة القوات الى الوطن قبل ساعات فقط من وصول نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني في مستهل جولة اسيوية تستغرق ثلاثة ايام.وتعهد كويزومي الذي يواجه اصعب اختبار بعدم سحب القوات لكن بعض المحللين يقولون إن اساءة ادارة الازمة قد تؤدي الى سقوط حكومته

وقالت وزيرة الخارجية يوريكو كاواجوتشي في الشريط "الى اعضاء سرايا المجاهدين الذين اخذوا ثلاثة يابانيين رهائن. شعب اليابان وانا نطلب منكم بقوة الافراج الامن والفوري عن الرهائن الثلاثة."

وفي وقت سابق من يوم امس، السبت قالت جماعة عراقية تطلق على نفسها اسم كتائب الشهيد البطل احمد ياسين في شريط فيديو بثته قناة العربية الفضائية يوم امس إنها تحتجز 30 رهينة اجنبية وهددت بقتلهم ما لم ترفع القوات الامريكية حصارها عن مدينة الفلوجة.صرحت جماعة عراقية كانت قد اعلنت احتجازها ثلاثة يابانيين رهائن إنها سوف تطلق سراحهم اليوم، الاحد استجابة لنداء من هيئة علماء المسلمين العراقية.

وطالبت الجماعة الشعب الياباني بالضغط على حكومتهم لسحب قواتها من العراق.

وكان الجماعة التي تطلق على نفسها اسم سرايا المجاهدين قد قالت يوم الخميس إنها ستقتل اليابانيين (اثنان منهم يعملان بمجال الإغاثة والثالث مصور) اذا لم تنسحب القوات اليابانية بحلول موعد نهائي حددته بيوم الاحد.