انفجار يهز بغداد ومقتل جنديين اميركيين في محيط العاصمة

انفجار يهز بغداد ومقتل جنديين اميركيين في محيط العاصمة

قال الجيش الامريكي، صباح اليوم الثلاثاء، ان اثنين من جنود مشاة البحرية قتلا في منطقة بغداد امس الاثنين.

وأضاف الجيش في بيان دون ان يذكر تفاصيل ان الجنديين من أفراد قوة المهام الخاصة الاولى لمشاة البحرية.

وبلغ اجمالي عدد جنود القوة التي تعمل بشكل رئيسي حول مدينتي الفلوجة والرمادي الى الغرب من بغداد عشرة قتلى منذ يوم السبت.

ولم يقدم سلاح مشاة البحرية أي تفاصيل عن الاماكن التي قتلوا فيها لكن القتال في الفلوجة يشهد تصعيدا. وتحولت الفلوجة المعقل الرئيسي للمسلحين في العراق الى مدينة أشباح منذ ان اقتحمتها القوات الامريكية الشهر الماضي لكن بعض المقاتلين بدأوا ينشطون مرة أخرى.
الى ذلك، هز انفجار قوي وسط بغداد صباح اليوم، وشوهدت سحابة من الدخان ترتفع الى السماء على مقربة من المنطقة الخضراء التي تضم مقر الحكومة العراقية ومجمع البعثات الدبلوماسية.

ويأتي الانفجار بعد يوم من مقتل سبعة عراقيين على الاقل عند مدخل المنطقة الخضراء في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة.

ووقع انفجار يوم الاثنين في الذكرى السنوية لالقاء القوات الامريكية القبض على الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

ولم يتضح على الفور سبب الانفجار الذي وقع صباح اليوم الثلاثاء. وانقشع الدخان الرمادي سريعا على عكس التفجيرات بالسيارات الملغومة التي عادة ما تطلق سحابة كثيفة من الدخان الاسود.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018