ايران: اعتقال سفير سابق يضر بالعلاقات مع لندن

ايران: اعتقال سفير سابق يضر بالعلاقات مع لندن

قالت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم الاثنين ان وزير الخارجية الايراني أبلغ نظيره البريطاني أن اعتقال سفير ايراني سابق ببريطانيا سيضر بالعلاقات الثنائية.

وقال كمال خرازي لوزير الخارجية البريطاني جاك سترو ان اعتقال السفير السابق "سيؤثر بالسلب على العلاقات الثنائية" وذلك خلال مكالمة هاتفية يوم الاحد. كما كرر مطالب ايران بالافراج الفوري عن هادي سليمان بور ،السفير الايراني السابق بالارجنتين.

وتقول ايران ان القضية لها دوافع سياسية وهو اتهام تنفيه بريطانيا. وذكر الرئيس الايراني محمد خاتمي يوم الأحد ان ايران ستتخذ "اجراء صارما" لم يوضح طبيعته فيما يتعلق بهذه القضية وطالب باعتذار من بريطانيا.

واستدعت وزارة الخارجية الايرانية القائم بالأعمال البريطاني في طهران مرتين للشكوى من قضية سليمان بور (٤٧ عاما) الذي اعتقل في بريطانيا يوم الخميس بعد أن طلبت الارجنتين تسلمه فيما يتعلق بتفجير مركز الطائفة اليهودية في بوينس ايرس والذي أسفر عن سقوط ٨٥ قتيلا.

وبعد اعتقال سليمان بور قالت ايران انها ستقطع علاقتها الاقتصادية والثقافية مع الارجنتين الأمر الذي يقول دبلوماسيون إنه سيضر بصادرات الارجنتين لايران مثل القمح والمواد الغذائية الاساسية.

وقال مصدر دبلوماسي بريطاني يوم الاحد ان الوزيرين كانا على اتصال بشكل متواصل فيما يخص هذه القضية. وأضاف المصدر ان بريطانيا تأمل ألا تضر القضية بالعلاقات التي جرى تكوينها خلال السنوات الأخيرة. وزار سترو ايران أربع مرات خلال العامين الماضيين.

وطالبت بعض الصحف الايرانية باتخاذ إجراء ضد السفارة البريطانية بما في ذلك طرد السفير. وقالت صحيفة "طهران تايمز " اليوم الاثنين ان الولايات المتحدة واسرائيل تؤثران على بريطانيا.

وأضافت الصحيفة "ان استمرار هذه السياسية من الممكن أن يضر بشدة بالعلاقات الثنائية ما لم تعتذر لندن لايران."