ايران تنفي اعتقال ايمن الظواهري، الرجل الثاني في تنظيم القاعدة

ايران تنفي اعتقال ايمن الظواهري، الرجل الثاني في تنظيم القاعدة

نفت وزارة الخارجية الايرانية اليوم ان يكون الزعيم البارز في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري بين المعتقلين من اعضاء التنظيم في طهران.

وكانت مصادر دبلوماسية غربية قد قالت ان الظواهري واحد ابناء اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة هما ضمن مجموعة المعتقلين في ايران.

وكان عبد الله رمضان زاده المتحدث باسم الحكومة الايرانية قد اكد يوم الاثنين الماضي ان المعتلقين المشتبه بصلتهم بتنظيم القاعدة سيتم بعد تحديد هويتهم تسليمهم الى دولهم اذا كانت ترتبط مع ايران بعلاقات دبلوماسية

يشار هنا الى ان قناة " العربية " الفضائية التلفزيونية كانت اكدت بدورها يوم امس ، الجمعة توقيف الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري والناطق باسمها سليمان ابو غيث واحد ابناء اسامة بن لادن بين عناصر لتنظيم القاعدة اعتقلوا في ايران.واكدت القناة ومقرها في دبي استنادا الى مصادر دبلوماسية غربية ان الظواهري مساعد اسامة بن لادن وطبيبه الشخصي وابو غيث واحد ابناء بن لادن لم تذكر اسمه، كانوا مع مجموعة من الرعايا العرب الذين اعتقلوا في ايران. وقالت ان بين هذه المجموعة هناك سعوديين وكويتيين واردنيين واكراد عراقيين.

وكان المسؤولون الايرانيون اكدوا ان مجموعة صغيرة من عناصر شبكة القاعدة لاسامة بن لادن اعتقلوا في ايران قبل اعتداءات الرياض في الثاني عشر من مايو الماضي التي اسفرت عن سقوط 35 قتيلا من بينهم تسعة اميركيين.وتطرقت صحف عربية ايضا الى وجود سليمان ابو غيث الناطق باسم القاعدة الذي جرد من جنسيته الكويتية وسعد بن لادن اكبر ابناء اسامة الذي يبدو انه كان يتولى منصبا اساسيا في المنظمة، في ايران.

كما تحدثت الصحف العربية ايضا عن وجود ابو مصعب الزرقاوي الاردني الفلسطيني الاصل الذي كان يشتبه في انه اتخذ من العراق مقرا له قبل سقوط صدام حسين، في ايران.ولكن السلطات الايرانية نفت دائما هذه المعلومات.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية