بيان الجامعة العربية حول ملابسات تاجيل زيارة الوفد الوزاري الى بغداد

بيان الجامعة العربية حول ملابسات تاجيل زيارة الوفد الوزاري الى بغداد

اعلنت الامانة العامة لجامعة الدول العربية ان الحكومة العراقية طلبت تأجيل زيارة اللجنة الوزارية المشكلة من قبل قمة شرم الشيخ العربية والملكفة متابعة المسالة العراقية من يوم بعد غد الجمعة الى موعد اخر يحدد بعد التشاور.

وقالت الامانة في بيان انها تلقت اليوم مذكرة رسمية من الحكومة العراقية تشير الى انه يتعذر اجراء اللقاءات المهمة المطلوبة من اللجنة في بداية الاسبوع المقبل كما كان مقررا بسبب حدوث مستجدات تتصل بالعدوان الامريكي المبيت ضد العراق وبناء عليه تقترح الحكومة العراقية تأجيل زيارة اللجنة في الوقت الحاضر .وقالت الامانة انه سبق ذلك اتصالات مكثفة بين اعضاء اللجنة بدا منها "تردد اعضائها في الذهاب الى بغداد " على الاقل في الوقت الحالي وذلك لاسباب مختلفة وهو الامر الذي جعل من المتعذر ان تقوم اللجنة بتشكيلها الذي توفر لدى زيارتها الى مقر الامم المتحدة في نيويورك بزيارة بغداد وان لم تغلق الطريق امام زيارة اللجنة الى العاصمة العراقية بعدد اقل من اعضائها الا ان طلب ارجاء الزيارة قضى على هذا الاحتمال ايضا .

وقالت الامانة العامة للجامعة العربية في بيانها انه بالنظر الى الوضع الدقيق الذي يواجه المنطقة والعالم العربي فان هذا الارجاء وظروفه يعتبر في نظر الامين العام تطورا سلبيا يأتي في وقت غير مناسب بالنسبة للعمل العربي المشترك وبالنسبة للمخاطر التي تحيط بالعراق ذاته وبالمنطقة ولامكانيات تنفيذ قرار القمة الذي ينص على تكليف اللجنة الوزارية بالاتصال بالاطراف الدولية المعنية وعرض الموقف العربي وكذلك التشاور مع الحكومة العراقية في اطار قرارات القمم العربية حول العراق الشقيق وبحث سبل مواجهة التحديات الخطيرة التي يواجهها العراق.

واضاف البيان ان الامين العام للجامعة " واذا يرى في هذا التطور حجبا لنشاط عربي كان ولا يزال مطلوبا للتوصل الى تجنب الحرب والدمار والاسهام في انقاذ العراق والمنطقة من تداعياتها بالعمل على تأكيد التعاون المستمر بين العراق والمفتشين وتوفير الاقناع العالمي به والتوصل الى اطار عمل مقبول لانهاء الازمة وابعاد خطر الحرب باسهام عربي قوي فانه يؤكد انه بالرغم من هذا كله فسوف يواصل اتصالاته ومشاوراته لمحاولة تجاوز هذه التطورات والعمل على تنفيذ قرارات القمة العربية في هذا الشأن والتي من شانها حماية العراق من اخطار كثيرة تهدده وتهدد الامن القومي العربي ".

وكان من المقرر ان تعقد اللجنة اجتماعا اليوم في البحرين على ان تتوجه غدا ،الجمعة الى بغداد للقاء المسؤولين العراقيين. وتضم اللجنة اضافة الى الامين العام للجامعة العربية وزراء خارجية البحرين ولبنان وتونس " الترويكا العربية " ووزيري خارجيتي سوريا ولبنان.

وقد ذكرت انباء ان وزيري خراجيتي سوريا ولبنان رفضا السفر الى بغداد تخوفا من ان تطلب اللجنة من الرئيس العراقي التنحي عن الحكم الا ان الامانة العامة للجامعة والبحرين وكذلك مصر نفت ذلك وقالت ان اللجنة ملتزمة بقرار القمة العربية الذي لا يشير لا من قريب ولا من بعيد الى هذا الموضوع.