"حماس" تثمّن الموقف التركي من سياسات اسرائيل

"حماس" تثمّن الموقف التركي من سياسات اسرائيل

عبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عن تثمينها للموقف التركي إزاء السياسات الاسرائيلية والذي تمثل باستدعاء سفيرها وقنصلها العام لدى اسرائيل على العدوان المتواصل على الشعب الفلسطيني.

واعتبرت حماس في بيان لها صدر عن المكتب الاعلامي ان هذا الموقف التركي يمثّل في خطوة إيجابية داعية الى تطويرها بشكل يحاصر اسرائيل ويزيد في عزلتها السياسية...

كما ودعت " حماس" الدول العربية التي ترتبط بعلاقات مع اسرائيل أن تحذو حذو الموقف التركي " باتخاذ مواقف تفضح عنصرية هذا الكيان ووحشيته، وتعمل على محاصرته ونبذه، وتشكل دعماً كبيراً لشعبنا الفلسطيني الصامد في مواجهة العدوان الصهيوني المستمر عليه".يشار الى ان مصادر صحفية اسرائيلية كانت اكدت ان انقرة سحبت ومنذ مطلع الاسبوع الحالي كلا من فريدون سينيرلي اوغلو سفيرها في تل ابيب اضافة لحسين افني قنصلها في القدس وذلك " للتشاور الاعتيادي".وقالت مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية ان " مغادرة السفير التركي تمت بالتنسيق معها وأنه تقرر إبقاء الأمر سرًا وذلك " من أجل تجنب أزمات لا حاجة إليها" .

ورفضت الخارجية الاسرائيلية اعتبار أن ما حدث بمثابة خطوة تعكس برود العلاقات بين البلدين، كما تفسر مثل هذه الخطوة عادة، وقالت أن السفير والقنصل سيعودان إلى إسرائيل يوم غد، الخميس مشدة على ان " العلاقات الاستراتيجية بين إسرائيل وتركيا أقوى من أن تهدم في يوم واحد"