خبراء اثار عرب يبحثون كارثة نهب المتاحف العراقية

خبراء اثار عرب يبحثون كارثة نهب المتاحف العراقية

اوصى خبراء اثار من عدة اقطار عربية في ختام اجتماعهم الاستثنائي في تونس مؤخرا بالقيام بحملة دعائية واعلامية منظمة على الصعيد العالمي لبيان حجم الكارثة التي تعرضت لها الاثار والمتاحف العراقية خلال العدوان الانجلو امريكي على العراق والتعريف باهمية الحضارة التي تعرضت للنهب.

وافادت وكالة ( بترا ) ان الخبراء العرب دعوا المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم " الاليسكو " للبحث في الاوضاع الثقافية في العراق واساليب معالجتها واعتبار اللجنة الدائمة للثقافة العربية واللجنة الدائمة للاثار والتراث الحضاري في حالة انعقاد دائم .

واوصى المجتمعون بضرورة احداث وحدة منبثقة عن اللجنة الدائمة للاثار والتراث الحضاري تتولى تحت الاشراف المباشر للمنظمة التنسيق والمتابعة في موضوع التراث العراقي على ان تتكون هذه اللجنة من خمسة ممثلين من البلدان العربية ويقترح ان يكون الاردن والامارات وقطر وسوريا والسعودية ومن خبير من الاليسكو ويكون مقر الوحدة بالمنظمة او باحدى الدول العربية المجاورة للعراق .

ودعوا الى تخصيص مبلغ طارىء لا يقل عن مليون دولار توفره الدول العربية وايداعه لحساب خاص وصرفه حسب اللوائح والانظمة المعمول بها في المنظمة وباشرافها المباشر لتمكين الوحدة من تامين نشاطاتها في اقرب وقت ممكن والعمل على اصدار نشرات حول ما نهب من كنوز العراق الثقافية والاثرية والفنية والعمل على استردادها بالتعاون مع المنظمات والمؤسسات العربية والدولية المتخصصة على ان توزع هذه النشرات على الدول والمؤسسات الامنية وسلطات الجمارك والمتاحف وصالات المزادات العلنية في العالم.

وشارك في الاجتماع خبراء من الاردن و الامارات وسوريا والسعودية ومصر والكويت وقطر وليبيا وتونس وموريتانيا والمغرب .