خمسة انفجارات قوية تهز العاصمة العراقية

خمسة انفجارات قوية تهز العاصمة العراقية


هزت خمسة انفجارات، على اقل تقدير، ثلاثة فنادق بوسط العاصمة العراقية، بغداد يستخدمها عادة مراسلو وسائل الإعلام الأجنبية ورجال الأعمال والمقاولون.

ونقلت وكالات الانباء عن بعض نزلاء الفنادق ان دمارا لحق بفندقي الرمال وبرج الحياة في الهجمات التي يعتقد أنها بسبب صواريخ أو قذائف هاون، في وقت قدرت مصادر اخرى ان ان الفندقين لم تقع بهما الكثير من الأضرارن في حين اكدت ان فندق سيدار المواجه لفندق الرمال قد اهتز بسبب الانفجارات.

وانطلقت صفارات الإنذار لفترة قصيرة في مقر مقر قيادة قوات التحالف، فيما يعرف بالمنطقة الخضراء بعد وقوع الانفجارات.

وقالت متحدثة باسم جيش الاحتلال الأمريكي في المنطقة الخضراء لوكالة الأنباء الفرنسية: "سمعنا صوت الانفجارات أيضا." وتجري تحقيقات حاليا لمعرفة مصدر الانفجارات.

وتأتي تلك الانفجارات بعد يوم واحد من مقتل 17 شخصا على الأقل بعد انفجار سيارة أمام فندق في بغداد مساء الأربعاء.كما تأتي عقب انفجار سيارة ملغومة أمام أحد الفنادق الصغيرة وسط مدينة البصرة.
الى ذلك، أفادت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن شهود عيان في مدينة الفلوجة بأن طائرة مروحية عسكرية أميركية سقطت جنوب المدينة الواقعة غرب بغداد,،ولم تؤكد أو تنف القوات الأميركية في بغداد هذا النبأ.

وتشير " الجزيرة " في موقعها على الانترنيت الى ان الإعلان عن إسقاط المروحية جاء عقب مقتل عراقيين أحدهما طفل، في تبادل لإطلاق النار مع جنود الاحتلال بمدينة الفلوجة. وبينما أكد شهود العيان أن مقاتلين أطلقوا قذائف صاروخية ونيران الأسلحة الرشاشة باتجاه مبنى مجلس المدينة، قال متحدث باسم الجيش الأميركي إنه لم تصله معلومات عن الهجوم أو عن وقوع خسائر في الجانب الأميركي.

وفي نفس المدينة الواقعة غرب بغداد أصيب عراقيان في انفجار عبوة ناسفة استهدفت قافلة عسكرية أميركية على طريق شرق الفلوجة. وقد نقل المصابان إلى مستشفى الفلوجة العام بينما أخلت القوات الأميركية آلية لها أصيبت في الانفجار.