دراسة: العراق سيبقى رهينة " سياسيا واقتصاديا" لمدة 15 عاما على الاقل لسداد فواتير العدوان!

دراسة: العراق سيبقى رهينة " سياسيا واقتصاديا"  لمدة 15 عاما على الاقل لسداد فواتير العدوان!

تشير دراسة اقتصادية عربية جديدة الى ان العراق مطالب ( امريكيا وبريطانيا ) بسداد ماقيمته 800 مليار دولار تكاليف الحرب واعادة الاعمار وهو ما يعني رهنه سياسيا واقتصاديا لمدة 15 عاما على الاقل لسداد هذه الفواتير...

اكد امين عام مجلس الوحدة الاقتصادية العربية الدكتور، احمد جويلي في مقابلة نشرتها صحيفة " عكاظ " اليوم ان هذا المبلغ يمثل تكاليف الحرب والديون العراقية والتعويضات واعادة الاعمار مشيرا الى ان شركة امريكية واحدة وقعت عقدا بـ 680 مليون دولار لاعداد دراسات حول مخطط اعادة الاعمار في العراق، التي ستخسر لعدة سنوات جزءا كبيرا من ناتجها المحلي المقدر بـ 85 مليار دولار سنويا.

الى ذلك،اشار الدكتور جويلي الى ان الاقتصاد العربي بمجمله يتعرض لهزة عنيفة ومخيفة بسبب الاحتلال العسكري الامريكي للعراق .

وقال انه من المتوقع خسارة الناتج المحلي العربي لقرابة مائة مليار دولار سنويا خاصة اذا تراجعت اسعار البترول الى 15 دولار للبرميل وفق المخطط الامريكي الذي يستهدف ضخ 3 ملايين برميل يوميا من البترول العراقي ، مشيرا الى ان ذلك سيكون له تأثير شديد على الدول البترولية وعلى الدول العربية بشكل عام حيث ستعاني الدول البترولية من عجز في ميزانياتها.