دول الخليج تأمل أن لا يكون التقارب الأميركي الإيراني على حساب مصالحها

دول الخليج  تأمل أن لا يكون التقارب الأميركي الإيراني على حساب مصالحها

رفضت دول مجلس التعاون الخليجي الست أن يكون التقارب بين الولايات المتحدة وإيران على حساب مصالحها.

واكد الأمين العام للمجلس عبد الرحمن العطية عقب القمة التشاورية الحادية عشرة التي عقدت في الرياض ردا على سؤال عن موقف دول الخليج من التقارب الإيراني الأميركي "نحن نؤمن بالحوار إلا أننا نأمل أن أي حوار بين الدول ألا يكون على حساب مصالح دول مجلس التعاون الخليجي".

وأضاف "هناك تحرك أميركي إيجابي نحو إيران نأمل ألا يكون على حساب الأمة العربية ومصالحها وخاصة دول مجلس التعاون الخليجي".

وأوضح "هناك تهديد استراتيجي وتهديد عسكري لدول الخليج" ، مشددا على معارضة " أي برنامج نووي خارج نطاق المعايير التي أكدت عليها الوكالة الدولية للطاقة الذرية لأننا نؤمن بالا يؤدي هذا البرنامج الإيراني إلى اهتزاز ".


"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص