رئيس مجلس الشعب المصري يرفض دعوة لزيارة الكنيست الاسرائيلي

رئيس مجلس الشعب المصري يرفض دعوة لزيارة الكنيست الاسرائيلي

اعتبر روبي ريبلين، رئيس الكنيست الاسرائيلي، الشروط التي وضعها رئيس مجلس الشعب المصري، لزيارة الكنيست، " تحفز الفلسطينيين ودول عربية اخرى على مواصلة استراتيجية الارهاب " على حد تعبيره

وكان رئيس مجلس الشعب المصري،‏ د.أحمد فتحي سرور قد اعتذر رسميا عن عدم تلبية الدعوة التي تلقاها من روبي ريبلين لإلقاء كلمة أمام الكنيست‏‏ بمناسبة الاحتفال بمرور‏25‏ عاما علي توقيع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل‏.‏ وصرح الدكتور سرور بأنه سوف يسعده تلبية هذه الدعوة عندما يتحقق السلام العادل والدائم‏.‏وصرح الدكتور سرور بأنه وان كانت اتفاقية السلام نموذجا لاتفاقيات السلام التي تضع حدا للنزاع العربي الاسرائيلي والتي عملت مصر علي احترامها الا ان الاحتفال بهذه الاتفاقية يكون قويا وله مغزاه حين يتم تنفيذ الاطار الذي وقعت هذه الاتفاقية في ظله ليحقق السلام الشامل والعادل، وهو ما لم يتحقق بعد.

وقال سرور انه يسعده ان يلبي الدعوة حينما يتم تنفيذ هذا الاطار وتقوم دولة فلسطين المستقلة علي كامل اراضيها المحتلة وتنسحب اسرائيل من جميع الاراضي المحتلة ويحقق السلام الشامل والدائم بين اسرائيل والدول العربية.

واوضحت المصادر الاسرائيلية نقلا عن رئيس الكنيست انه تم توجيه الدعوة لرئيس مجلس الشعب المصري لزيارة اسرائيل اربع مرات وقد نقل عضو الكنيست عن حزب العمل، اوفير بينس دعوة رئيس الكنيست الاخيرة لنظيره المصري لالقاء كلمة امام الكنيست بكامل هيئته يوم 23 مارس بمناسبة الاحتفال بمرور 25 عاما علي توقيع اتفاقية السلام بين مصر واسرائيل حيث من المتوقع ان تنظم الكنيست احتفالا خاصا بهذه المناسبة تدعو اليه كبار رجال الدولة في اسرائيل وعدد من الشخصيات التي لعبت دورا مميزا في التوصل الى اتفاق السلام مع مصر اضافة الى ممثلي السلك الدبلوماسي في اسرائيل..