رجال أعمال مصريون يحتجون على التعامل المهين معهم على النقاط الحدودية الإسرائيلية..

رجال أعمال مصريون يحتجون على التعامل المهين معهم على النقاط الحدودية الإسرائيلية..

مجموعة من رجال الأعمال المصريين الذين يقيمون علاقات تجارية مع مع شركات إسرائيلية، رفضوا الكشف عن أسمائهم خشية ردود الفعل في الشارع المصري، قرروا وقف زياراتهم إلى إسرائيل بسبب التعامل المهين الذي يتعرضون له في مطار بن غوريون وفي النقاط الحدودية.

ويتبين من رسالة أرسلها رجل الأعمال الإسرائيلي، داني روشين، الذي يدير أعمالا في مصر، للسفير الإسرائيلي في القاهرة، شالوم كوهين، أن ستة رجال أعمال مصريين كبار، أبلغوه بقرارهم وقف زيارات العمل إلى إسرائيل، بسبب التفتيش المهين الذي يتعرضون له واحتجازهم لوقت طويل في مطار بن غوريون قبل السماح لهم بالدخول. ويقول روشين أنهم التزموا بقرارهم ومنذ شهور طويلة لم يصلوا إلى إسرائيل. موضحا أن حجم صفقاتهم التجارية مع الشركات الإسرائيلية يبلغ 100 مليون دولار.

ويقول مدير شركة "كيتان" للأنسجة: "حجم الصادرات لمصر زاد بشكل مدهش، ولكن التعامل المذل والمهين الذي يتعرض له رجال الأعمال المصريين على الحدود يهدد بإفساد كل شيء". مضيفا "يأتي إلى هنا رجال محترمون ذوو قوة هائلة وتأثير، ويعترضهم حراس على نقاط الحدود يسألونهم أسئلة مستفزة ومهينة، ويتعرضون لفحص مذل، وغير مناسب، يجرجرونهم ويحقرونهم بسبب كونهم عرب".



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018