صباح الأحمد لأبو مازن: الكويتيون يرفضون زيارتكم مالم تعتذروا

صباح الأحمد لأبو مازن: الكويتيون يرفضون زيارتكم مالم تعتذروا

قال رئيس الوزراء الكويتي، صباح الاحمد ان ارجاء زيارة رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس ( أبو مازن) الى الكويت والتي كانت مقررة الاسبوع الجاري الى اجل غير مسمى جاء بعد " تردد حكومة السلطة الفلسطينية في التنديد بالغزو العراقي لدولة الكويت عام 1990 ".

واشار الشيخ صباح في تصريح خاص لصحيفة " السياسة " الكويتية نشرته اليوم : " كان من المفروض ان يصدر بيان مشترك عقب انتهاء زيارة عباس الى البلاد يتضمن ادانة صريحة واضحة من قبل السلطة الفلسطينية لجريمة الغزو لكنهم ترددوا في الموافقة على هذا الامر".

واضاف: "قلنا لابو مازن بكل صراحة ووضوح ان الشعب الكويتي لايقبل زيارة مسؤول رفيع في السلطة الفلسطينية لبلاده الا اذا كان هناك بيان يتضمن الاعتذار عن موقف السلطة من العدوان العراقي الغادر على دولة الكويت في العام 1990 ".

للاطلاع على النص الكامل للخبر  في  صحيفة " السياسية " انظر :


حكومة السلطة الفلسطينية ترددت في الموافقة على بيان مشترك يندد بالغزو