صدام حسين يدعو العراقيين لامتشاق سيوفهم والتصدي لمجرم الحرب بوش

صدام حسين يدعو العراقيين لامتشاق سيوفهم والتصدي لمجرم الحرب بوش

وجه الرئيس العراقي صدام حسين، قرابة الساعة السابعة والنصف صباحاً، خطابا الى الشعب العراقي، اكد فشل العدوان الاميركي باصابته خلال الضربة الاولى التي وجهت الى بغداد صباح اليوم، والتي اعلن البنتاغون اثرها انها استهدفت مقرا يتواجد فيه الرئيس العراقي.

وأعرب الرئيس العراقي عن تحديه للرئيس الأمريكي جورج بوش. وقال "لقد ارتكب المجرم الأرعن بوش الصغير هو وأعوانه ... سلسلة جرائم مخذلة بحق العراق والانسانية."

وقال الرئيس العراقي في خطابه ان الرئيس الامريكي "اقترف جريمة ضد الانسانية .... ستنتصرون ايها العراقيون ومعكم ابناء امتكم ... وان اعداءكم في خزي وعار."

وقال ان بوش "ارتكب جريمته النكراء في هذا اليوم.

وتوجه الى العراقيين قائلا: "اننا نعاهدكم باسمنا وباسم القيادة وباسم شعب العراق المجاهد وجيشه البطل في عراق الحضارة والتاريخ والايمان باننا سنقاوم الغزاة وسنوصلهم الي الحد الذي يفقدون صبرهم وافقادهم اي امل بتحقيق ما خططوا له ودفعتهم اليه الصهيونية المجرمة ... وسينهزمون.... وسينتصر العراق ومع العراق ستنتصر امتنا والانسانية وسيصبح الشر بما يفعله غير قادر على اداء فعل الاجرام."

ودعا العراقيين الى امتشاق سيوفهم والتصدي لهجوم المجرم بوش و المقاومة ووعدهم بالنصر ، ثم القى قصيدة حثهم فيها على مواجهة العدو الأميركي الذي يرتكب جريمة لا اخلاقية ولا انسانية.

وتحدث وزير الاعلام العراقي محمد سعيد الصحاف اثر الخطاب الرئاسي، ان العراق الآن موحد في جبهة واحدة وسيلقى المعتدون ما يستحقوه.