صدام : "سنموت في العراق ولن نتخلى عن شرفنا"

صدام : "سنموت في العراق ولن نتخلى عن شرفنا"

قال الرئيس العراقي، صدام حسين إنه لن يغادر العراق ولن يلجأ الى اي بلد آخر، تجاوبا مع الامبريالية الاميركية التي تطالبه بمغادرة العراق الى المنفى "ليتجنب شن حرب على العراق".

وأكد صدام في مقابلة تليفزيونية اجراها معه الصحفي الأمريكي دان راذر " سنموت هنا، سنموت في هذا البلد وسنحافظ على شرفنا".

ونشرت شبكة "سي بي إس" الأمريكية على موقعها على شبكة الإنترنت، مقتطفات من المقابلة التي أجراها راذر مع الزعيم العراقي والتي يقول فيها " إن من يقرر أن يتخلى عن شعبه لا يستند إلى مبادئ حقيقية، وأعتقد أن من يقدم لصدام عرضا باللجوء إلى بلاده هو في الحقيقة شخص بدون أخلاق".

وتناول الرئيس العراقي عدة نقاط في المقابلة أبرزها قوله إنه لن يشعل النار في حقول النفط في حال حدوث غزو للعراق.

كما نفى صدام وجود أي علاقة بين العراق وتنظيم القاعدة. وتحدى الرئيس الأمريكي جورج د بوش لكي يظهر معه في مناظرة حية على التليفزيون بخصوص الحرب.

ونفى الرئيس العراقي امتلاك بلاده أي صواريخ يزيد مداها عما سمحت به الأمم المتحدة للعراق.