علاوي يقرر اعادة فرض عقوبة الاعدام في العراق

علاوي يقرر اعادة فرض عقوبة الاعدام  في العراق

أعادت الحكومة العراقية المؤقتة، اليوم الاحد، قرارها اعادة تطبيق عقوبة الاعدام ضد من يرتكب جرائم محدودة، منها: القتل والخطف وجرائم المخدرات.

وكانت عقوبة الاعدام قد علقت بعد احتلال العراق والقضاء على النظام السابق في ابريل/ نيسان من العام الماضي.

وقال مسؤول عراقي ان تنفيذ عقوبة الاعدام سيصبح ساريا فور نشر النبأ في الصحف الرسمية.

يأتي ذلك في وقت اعلن فيه رئيس الحكومة العراقية المؤقتة، اياد علاوي، انه سيمنح العفو العام لاعضاء الميليشيات المسلحة الذين لم يرتكبوا "جرائم خطيرة"، اذا ما سلموا انفسهم.

وطالب علاوي، اليوم، ميليشيات الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر بالخروج من مدينة النجف.

وقال شهود عيان ان اشتباكات اندلعت من جديد ظهر اليوم الاحد في النجف وفي حي مدينة الصدر الفقير وهو أحد أحياء العاصمة العراقية.

واستمر التوتر في بعض المناطق الساخنة في العراق بعد ثلاثة ايام من القتال بين القوات الامريكية والقوات الموالية للصدر والتي سقط بسببها مئات القتلى وشكلت تحديا لسلطة علاوي، الذي قام اليوم بزيارة الى النجف معلنا رفضه اجراء اي مفاوضات مع اي ميليشيا "ترفع السلاح في وجه العراق وفي وجه الشعب العراقي"، على حد زعمه.

وقالت وزارة الصحة العراقية ان 43 على الاقل قتلوا في الاشتباكات التي دارت بين القوات الامريكية ومقاتلي ميليشيا شيعية في العاصمة بغداد ومدينة النجف خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية.