عمرو موسى: القضية الفلسطينية لا تتعلق بالارهاب لكنها تتعلق بالاحتلال العسكري"

عمرو موسى: القضية الفلسطينية لا تتعلق بالارهاب لكنها تتعلق بالاحتلال العسكري"

انتقد الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الشروط التي وضعتها الحكومات الغربية واسرائيل والتي تدعو حكومة حماس الى "نبذ العنف والاعتراف باسرائيل" قبل عقد اتصالات رسمية بين الجانبين.

وقال موسى في مؤتمر صحفي على هامش منتدى التعاون الصيني العربي الذي عقد في بكين ان "القضية الفلسطينية لا تتعلق بالارهاب لكنها تتعلق بالاحتلال العسكري".

وجاءت تصريحات الامين العام للجامعة العربية ردًا على دعوة بكين الحكومة الفلسطينية "لنبذ العنف والاعتراف باسرائيل والاقرار بالاتفاقيات التي وقعت بين الجانبين".

ودعا البيان الختامي للمنتدى "كل دول المنطقة الى الالتزام بالمعاهدات ذات الصلة التي تحظر الاسلحة النووية واسلحة الدمار الشامل".

كما اتفق الجانبان (الصين والدول العربية) في البيان المشترك على زيادة تعاونهما في مكافحة الارهاب.

ومن ناحية اخرى قال ليو جيانتشاو المتحدث باسم الخارجية الصينية في مؤتمر صحفي "نعتقد ان الشعب الفلسطيني اختار الحكومة الفلسطينية بشكل قانوني وديمقراطي وانها يجب ان تلقى احترامًا من المجتمع الدولي"

وكانت الصين قد دعت ممثلا لحركة حماس لحضور المنتدى.

واضاف جيانتشاو ان "الحكومة الصينية اعطت دوما اهتماما للموقف الانساني الفلسطيني وستستمر في توفير المساعدات الانسانية كلما امكنها ذلك".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018