عودة النازحين إلى ديارهم في الجنوب والضاحية الجنوبية

عودة النازحين إلى ديارهم في الجنوب والضاحية الجنوبية

إنه شعب عظيم، يحسن تجاوز مآسيه، وينتزع الفرحة من بين فكي الدمار والموت، إنه الشعب اللبناني. منذ الصباح الباكر بدأ آلاف النازحين، عند بدء سريان الهدنة وتوقف القصف الإسرائيلي، بالعودة إلى بلداتهم وديارهم وأماكن سكناهم التي تركوها بسبب شدة القصف.

وقد وجه رئيس مجلس النواب نبيه بري، صباح اليوم، نداءًً توجه فيه إلى كل النازحين طالبا منهم العودة إلى ديارهم. وأضاف في بيان صدر عن مكتبه "من وجد منزله عاد إليه ومن لم يجده فليثبت في أرضه وعند جاره حتى نتمكن من إعادة إعماره وحقه في الحياة الكريمة العزيزة".

وسرعان ما عادت الحياة لتدب من جديد في الضاحية الجنوبية، ورغم مشاهد الهدم والدمار وواقع المعاناة الإنسانية الهائلة التي عاشها لبنان في الشهر الأخير إلا أن الفرحة بدت جلية حيث انطلقت أبواق السيارات وأشار الناس بإشارة النصر حاملين أعلام المقاومة وصور الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله.

ومنذ الصباح الباكر تجمعت مئات السيارات عند الحدود اللبنانية السورية، وبدأت في عبور نقطة المصنع التي تعرضت للقصف عدة مرات خلال العدوان. اكتظ طريق ضيق يتجه إلى الجنوب من ميناء صيدا اللبناني بمئات السيارات. وكانت الطائرات الإسرائيلية قد قصفت معظم الطرق والجسور خلال الحرب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018