قوات الاحتلال تزعم وقف عملياتها الهجومية على الفلوجة

قوات الاحتلال تزعم وقف عملياتها الهجومية على الفلوجة


في وقت كان يعلن فيه الحاكم الحاكم الامريكي للعراق، بول بريمر ان قواته المحتلة " اوقفت عملياتها الهجومية في مدينة الفلوجة للسماح باجتماع لاعضاء من مجلس الحكم العراقي وزعامة المسلمين المحليين والقادة المسلحين المناوئين للتحالف" كانت مدينة الفلوجة تتعرض لقصف أمريكي مكثف باستخدام طائرات ( اف 16 ) مما اسفر عن سقوط عشرات المواطنيين العراقيين ما بين قتيل و جريح...

ووصف مراسل الجزيرة الوضع في المدينة بأنه مروع ومأساوي فالجثث والأشلاء في الشوارع والطائرات الأميركية تقصف بعنف المنازل والدخان يتصاعد من جميع أنحاء المدينة وتواصل سيارات الإسعاف وسيارات عادية نقل أشلاء القتلى والجرحى ومعظمهم من النساء والأطفال.

وبدأ سكان المدينة في إقامة مستشفيات ميدانية وسط حالة من الغضب الشعبي ولم يستطع الأطباء الوصول إلى عدد كبير من الجرحى. وتتكرر النداءات لسكان المدينة للبقاء فيها.

ولم يشر بريمر الى المدة التي سوف يستغرقها وقف اطلاق النار " المزعوم" غير ان عضوا في مجلس الحكم قال ان وقف اطلاق النار سيطبق لمدة 24 ساعة.