قوى 14 آذار تعلن ترشيح سليمان لرئاسة الجمهورية

قوى 14 آذار  تعلن ترشيح سليمان لرئاسة الجمهورية

أعلنت قوى 14 آذار في لبنان بعد اجتماع لها في فندق "فينيسيا"، تبنيها ترشيح قائد الجيش العماد ميشال سليمان لرئاسة الجمهورية، "وبالتالي اعادة النظر في موقفها السابق من تعديل الدستور".

وتضمن البيان الذي تلاه الرئيس الاعلى لحزب "الكتائب" امين الجميل، 4 نقاط:
1 ـ إعادة النظر في موقفها المبدئي لناحية تعديل الدستور، إنتاجاً لحل يوقف تفاقم الأزمة ويضع حداً لمخطط إسقاط الدولة والمؤسسات الدستورية، وذلك بما يؤدي إلى ملء الفراغ في موقع رئاسة الجمهورية.

2 ـ إن قوى 14 آذار، واستناداً إلى ما تقدم، تعلن مبادرتها لترشيح العماد ميشال سليمان لرئاسة الجمهورية اللبنانية، وإطلاق الآليات الدستورية المطلوبة لأجل ذلك.

3 ـ تؤكد قوى 14 آذار، أن مبادرتها تندرج في سياق وقف مفاعيل تعطيل الدستور، وإعادة الانتظام إلى الحياة الدستورية، وصلاحيات رئيس الجمهورية التي لا يجوز أن تخضع لأي انتقاص أو مساومة.

4 ـ إن قوى 14 آذار إذ تبادر إلى هذا الموقف التاريخي وتدعو إلى أوسع تضامن وطني حوله، تسجّل بكل ثقة وارتياح، تحفظ بعض أعضائها، ومن حيث المبدأ، على اقتراح تعديل الدستور، وهي ترى في ذلك تأكيداً لنهجها الديموقراطي وفهمها للتنوع ضمن الوحدة، والذي من شأنه أن يعزز المسيرة المشتركة لحلفاء ثورة الأرز، دفاعاً عن استقلال لبنان وقراره الحرّ.

هذا وكشفت معلومات صحافية ان 10 نواب من قوى السلطة سيقدمون غدا عريضة نيابية تقضي بتعديل الفقرة الاخيرة من المادة 49 من الدستور اللبناني لانتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا للجمهورية.


"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص