كتائب الحرمين تعلن المسؤولية عن تفجير الرياض

كتائب الحرمين تعلن المسؤولية عن تفجير الرياض

أعلنت جماعة سعودية متشددة مسؤوليتها عن تفجير انتحاري استهدف مبنى لقوات الأمن في العاصمة السعودية الرياض، امس، الاربعاء وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة 148 آخرين بجروح..


وقال بيان لجماعة تطلق على نفسها (كتائب الحرمين) نشر في موقعين إسلاميين، على الانترت إن الهجوم استهدف مقر وحدات قوات الامن الخاصة وقوات مكافحة الارهاب في المملكة.

وسبق للجماعة ان أعلنت المسؤولية عن هجوم بقنبلة في ديسمبر كانون الأول على سيارة ضابط بقوات الامن السعودية.

وقال البيان المنشور باللغة العربية "تمكنت كتائب الحرمين في جزيرة العرب من تفجير مقر قيادة قوات الطواريء ومكافحة الارهاب التابعة لوزارة الداخلية في حكومة آل سلول المرتدة."

وأضاف البيان قائلا "وقد نتج عن ذلك التفجير تدمير المبنى المستهدف بالكامل ومقتل وإصابة العشرات من جنود وضباط ذلك الجهاز المرتد المحارب لله ورسوله والمؤمنين."

وفي هجوم الاربعاء نسف مفجر انتحاري سيارة ملغومة فدمر مبنى لقوات الأمن في الرياض. وقال مسؤول سعودي إنه "ليس هناك شك" في أن الهجوم وراءه تنظيم القاعدة بزعامة المنشق السعودي أسامة بن لادن.

ووقع التفجير بعد أيام من تحذير أمريكي من هجوم محتمل في المملكة التي تقاتل متطرفين اسلاميين لهم صلات بالقاعدة.