مأساة تتواصل:اكثر من الف فلسطيني تم ترحليهم من العراق، يمنعون من الدخول الى الاردن

مأساة تتواصل:اكثر من الف فلسطيني تم ترحليهم من العراق، يمنعون من الدخول الى الاردن

يواجه اكثر من الف فلسطيني من حملة الوثائق الذين تم ترحيلهم من العراق مأساة جديدة في مخيم الرويشد الذي اقيم على الحدود الاردنية العراقية وقد اعد لاستقبال المشردين من بغداد بعد الاحتلال الامريكي.

ونقلت ( قنا ) عن المقيمين في المخيم ومعظمهم من الطاعنين في السن والاطفال والنساء انهم اصبحوا بلا رعاية دولية ولا تعترف المنظمات الدولية بحقوقهم ويطالبون باعادتهم الى اوطانهم الاصلية او العودة الى بغداد مشيرين الى ان معظمهم من حملة الوثائق وان عددا كبيرا من النساء في المخيم هن حاملات للجنسية الاردنية لكن لا يسمح لابنائهن او ازواجهن الاقامة في الاردن كما ان شبابا لاباء يحملون الجنسية الاردنية لا يعترف بجنسياتهم.

وقد نفذ المقيمون في المخيم اعتصاما يوم الاثنين امس الاول احتجاجا على الاوضاع التي يعيشونها فيما هددوا بتنفيذ اعتصامات اخرى الى ان يتم حل قضيتهم.