مجلة: رون اراد ورفات ثلاثة جنود اسرائيليين اصبحوا بايدي حزب الله

مجلة: رون اراد ورفات ثلاثة جنود اسرائيليين اصبحوا بايدي حزب الله

قالت مجلة «الكفاح العربي» اللبنانية ان الطيار الاسرائيلي المفقود رون اراد ورفات ثلاثة جنود اسرائيليين، فقدوا في لبنان في الثمانينيات، باتوا اليوم بأيدي حزب الله، الذي اعطى اسرائيل حسب الصحيفة مهلة اسبوعين لتبادلهم. وجاء في مقال، وصلت نسخة منه الى وكالة الصحافة الفرنسية على ان ينشر اليوم السبت في هذه الاسبوعية، ان «رون اراد المفقود في لبنان منذ عام 1986 قد اصبح في يد حزب الله ما عزز موقعه التفاوضي».

وتابعت الاسبوعية «كما ان بقايا الجنود الاسرائيليين الثلاثة الذين فقدوا في العام 1982 في معركة جرت في البقاع اللبناني قد اصبحوا بحوزة الحزب». ونقلت «الكفاح العربي» ايضا ان امين عام حزب الله حسن نصرالله «عقد اجتماعات مع قادة الفصائل الفلسطينية وابلغهم بضرورة اعداد لوائح بأسماء معتقليهم في السجون الاسرائيلية وفق الاولويات التي يرونها لاستكمال عملية التفاوض بشأنهم».

وقالت الاسبوعية ايضا ان حزب الله اعطى «فترة اسبوعين لتجاوب اسرائيل واطلاق سمير القنطار (اللبناني الاسير في اسرائيل منذ 24 عاما) والا فان حزب الله سيلجأ الى خيارات اخرى».

وكانت طائرة رون اراد اسقطت فوق الاراضي اللبنانية فأسره عناصر من حركة امل قبل ان يفقد اثره، في الوقت الذي تقول اسرائيل انه محتجز في ايران الامر الذي تنفيه طهران.

وكان حزب الله وعد في اطار وساطة المانية بالسعي لتحديد مصير اراد. وفي اطار اول عملية تبادل اطلقت اسرائيل سراح 400 فلسطيني في كانون ثاني الماضي اضافة الى 30 عربيا بينهم 23 لبنانيا والماني مقابل تسليم اسرائيل رجل اعمال اسرائيليا يدعى الحنان تاننبوم واعادة رفات ثلاثة جنود اسرائيليين.

وتقضي المرحلة الثانية من التبادل بحصول اسرائيل على معلومات عن مصير اراد مقابل اطلاق سراح القنطار المحكوم بالسجن 543 عاما.