مظاهرات طلابية عارمة احتجاجا على المجازر الاسرائيلية واستنكارا للصمت العربي والدولي في لبنان

مظاهرات طلابية عارمة احتجاجا على المجازر الاسرائيلية واستنكارا للصمت العربي والدولي في لبنان

انطلقت عند الواحدة من ظهر اليوم الاحد مسيرة طلابية حاشدة جابت الشوارع الرئسيسية في مخيم عين الحلوة, كبرى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان احتجاجا واستنكار على المجزرة الاسرائيلية البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر هذا اليوم والتي استهدفت المدنيين العزل في مخيمي البريج والنصيرات في قطاع غزة والتي ذهب ضحيتها اربعة عشرة شهيدا واكثر من سبعين جريحا فلسطينيا, من بينهم اطفال ونساء وشيوخ.

وشارك في المسيرة مئات الطلاب في منطقة صيدا. وانضم الى المسيرة عدد من كبير من اعضاء المكتب النسائي لحركة "فتح", اضافة الى عدد كبير من كوادر واعضاء حركة "فتح" تقدمهم امين سر تنظيم حركة فتح في مخيم عين الحلوة ماهر شبايطة ومسؤولي المكاتب الاعلامية والاجهزة المركزية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية وحركة "فتح" في لبنان.

وانضم الى المسيرة الغاضبة ايضا حشد من اهالي المخيم الذين استفاقوا صباح هذا اليوم على وقع اخبار المجزرة البشعة.

وقد رفع المتظاهرون اعلام فلسطين وصور الرئيس ياسر عرفات ويافطات ولوحات تندد بالمجازر البشعة وتدعو الامتين العربية والاسلامية للخروج من حالة الصمت والخنوع للتعبير عن سخطها وغضبها على المذابح الاسرائيلية والاميركية التى ترتكب يوميا ضد الشعبين الفلسطيني والعراقي.

ودعا المتظاهرون من الطلاب اشقائهم الطلاب في الدول العربية للخروج الى الشارع احتجاجا واستنكارا على هذة المجازر.

كما ودعا الطلاب القمة العربية القادمة الى الالتزام الكامل بالقضية الفلسطينية باعتبارها القضية المحورية للعرب والايفاء بالتزاماتها تجاه انتفاضة الشعب الفلسطيني من اجل استعادة حقوقه الوطنية الثابتة التي اقرتها واجمعت عليها القيادة الفلسطينية من خلال المجالس الوطنية الفلسطينية المتعاقبة واقرتها قرارات ومواثيق القمم العربية والجمعية العامة للامم المتحدة ومجلس الامن الدولي.

وعبر المتظاهرون عن سخطهم واستنكارهم الشديدين على صمت الدول الاوروبية ودعوها الى التدخل الفوري لالزام اسرائيل بوقف هذه المذابح واعتبارها خرقا لكافة القوانين والاعراف الدولية, واعتبارها جرائم حرب وتطهير عرقي تقوم بها اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني والانسانية جمعاء.

وطالب المتظاهرون بضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الاعزل, وبضرورة فك الحصار عن الشعب الفلسطيني والرئيس ياسر عرفات فورا باعتبار ان حصار السيد الرئيس اصبح حالة شاذة في هذا العالم الذي يدعي الحضارة والديمقراطية.

وفي ختام المسيرة القى رئيس اللجنة التحضيرية للاتحاد العام لطلبة فلسطين/ امين سر المكتب الطلابي لحركة فتح في لبنان, الحاج محمد عوض/ابو عوض كلمة في المحتشدين, ندد فيها بالمجازر الاسرائيلية التي ترتكب بحق اهلنا وشعبنا يوميا في فلسطين في ظل صمت عربي ودولي مخز ومريب.


____________________________________

المكتب الصحفي لمنظمة التحرير الفلسطينية - لبنان