مقتدى الصدر يعتزم تشكيل حزب سياسي والمشاركة بالانتخابات

مقتدى الصدر يعتزم تشكيل حزب سياسي والمشاركة بالانتخابات

أعلن قيس الخزعلي المتحدث باسم الزعيم الديني الشاب،مقتدى الصدر لوكالة فرانس برس اليوم الاحد أن الصدر وانصاره يعتزمون تشكيل حزب سياسي والمشاركة في الانتخابات العراقية، وقال الخزعلي قد يكون لنا منظمة سياسية اي ايجاد تنظيم سياسي جديد، واضاف ان النقاشات مستمرة حول إيجاد هذا التنظيم السياسي، من دون ان يحدد الاطراف التي ستشارك في هذه المحادثات.

واشار الى ان الحزب الذي يريد تيار الصدر تشكيله ينوي المشاركة في الانتخابات وقال لقد رفض مقتدى الصدر اي منصب سياسي وهذا لا يمنع من دعمه لأي شخصية سياسية في المستقبل للمشاركة في الانتخابات، وردا على سؤال حول ما اذا كان هذا الحزب سيشارك في الانتخابات قبل انسحاب قوات الاحتلال من البلاد، قال المسئول سنشارك في الانتخابات حتى ولو كانت تحت الاحتلال وفي وجود قوات الاحتلال اذا كانت شريفة ونزيهة وتحت مراقبة شريفة ونزيهة.

ويفترض تنظيم انتخابات عامة في البلاد في يناير 2005 على ابعد تقدير. ويتضمن نص الهدنة الذي توصل إليها مقتى الصدر مع قوات الاحتلال الامريكي في 27 مايو إطلاق مفاوضات مع "البيت الشيعي" والمسئولين السياسيين ورجال الدين وزعماء العشائر حول مستقبل "جيش المهدي".

إلا ان الخزعلي اكد ان جيش المهدي لن ينتهي وجوده مع تشكيل الحزب السياسي وانه سيشكل صلة الوصل بين القيادة الدينية والقاعدة الشعبية وقال لقد عدنا للتنظيم السياسي ونحن مستمرون فيه وسنعود للتنظيم المسلح غن أجبرنا على ذلك.