مقتل ثمانية عراقيين في الفلوجة و الصدر يتعهد بمواصلة المقاومة

مقتل ثمانية عراقيين في الفلوجة و الصدر يتعهد بمواصلة المقاومة

اسفرت غارة جوية شنتها مقاتلة حربية اميركية، مساء اليوم، عن استشهاد ثمانية أشخاص وأصابة ثلاثة آخرين في أطراف ضاحية الشهداء شمال شرقي الفلوجة.

وذكرت المصادر ان القصف استهدف منزلا كان يؤوي عائلة مكونة من عشرة أفراد وان أغلب القتلى هم من سكان المنزل بالإضافة إلى اثنين من المارة. ولم يصدر أي تعليق من القوات الأميركية المحتلة لغاية الآن.وفي وقت سابق أصيب خمسة عراقيين بجروح في الموصل شمال بغداد جراء انفجار عبوة ناسفة وضعت على جانب طريق كما ذكر مصدر عسكري أميركي.

وأصيب شخص بجروح في السماوة جنوبي العراق جراء انفجار عبوة ناسفة كانت تستهدف قافلة أميركية. أما في قضاء بعقوبة شمال شرق بغداد فقتل مسلحون مجهولون مساء أمس شقيق قائمقام القضاء وأحد أقربائه.

ومن جهة أخرى تعهّد الزعيم الشاب، مقتدى الصدر بمواصلة المقاومة ضد "الظلم والاحتلال". وقال في بيان تلاه المتحدث باسمه أحمد الشيباني في النجف إنه "لا وجود لهدنة مع المحتل والمتعاونين معه". كما شكك في شرعية حكومة إياد علاوي المؤقتة وطالب بإجراء انتخابات نزيهة. ( الجزيرة نت / بتصرف )