مقتل جنديين اسرائيليين في اشتباكات مع حزب الله والجيش يطالب سكان المطلة باخلاء أماكنهم

مقتل جنديين اسرائيليين في اشتباكات مع حزب الله والجيش يطالب سكان المطلة باخلاء أماكنهم

وكان حزب الله أعلن أمس الأحد، أن القوات الإسرائيلية باتت تسيطر على بلدة مارون الراس بعد خمسة أيام من المواجهات، وقد نعى حزب الله ثلاثة من مقاتليه. واعتبر حزب الله أن سيطرة القوات الإسرائيلية على مارون الراس ليست نصرا بل هزيمة، وقالت المقاومة الإسلامية في بيان لها "إن إسرائيل خدعت شعبها والعالم من خلال تصوير احتلال قرية مارون الراس على أنه إنجاز عسكري كبير".

وأضاف البيان أن "جيشا يقاتل بقوات النخبة والدبابات يساندها سلاح الجو يعجز عن دخول قرية على الحدود مباشرة إلا بعد أيام من القتال وخسائر كبيرة في قبالة عدد من مجاهدي المقاومة، هو جيش مهزوم وفاشل".

مصادر إسرائيلية قالت اليوم أن قيادة الأركان العامة باتت تتدخل بتفاصيل التخطيط والتنفيذ فيما يتعلق بعمليات الجيش في لبنان على حساب قيادة المنطقة، بعد عدة ضربات تلقاها الجنود على يد مقاتلي حزب الله في ماروت الراس وفي عدة أماكن على الشريط الحدودي.

قائد منطقة الشمال أودي آدم قال بعد ظهر اليوم في مؤتمر صحفي:" إن المعركة التي خاضها المظليون في مارون الراس بدأت بصعوبات، تمكننا بمساعدة قوات مساندة من التغلب عليها، وكلفنا ذلك عدة إصابات. ولكن يجب أن نفهم أن استمرار المواجهات سيكلفنا خسائر. وقد سيطرت قوة المظليين على المكان بشكل جيد، بمهنية وبجدية."

رئيس مجلس النواب نبيه بري صرح اليوم أن حزب الله قد وافق على أن تتوكل الحكومة اللبنانية بكل ما يتعلق بالمفاوضات.

وحول الحديث عن نشر قوات دولية في الجنوب اللبناني أعلنت مصادر في الحزب أن حزب الله سيعتبر أن قوات حلف الناتو في لبنان هي " قوات إسرائيلية".

هذا واستمر القصف الجوي الإسرائيلي على بلدات الجنوب اللبناني وقد أدى القصف على قرية شيحين قرب سور إلى استشهاد مدنيين وإصابة 21 آخرين. كما واستشهد 3 أشخاص وجرح 13 آخرين حينما استهدف الطيران الحربي الإسرائيلي حافلة تقل مهجرين عن قراهم الجنوبية.
قتل جنديان اسرائيليان اليوم الاثنين في اشتباكات وقعت مع مقاتلي حزب الله على الحدود الشمالية قرب مارون الراس. ونقلت مصادر عربية أن هناك قتلى من الطرفين ولا تبدو الصورة واضحة حتى الآن. فيما نقلت قناة الجزيرة نقلاً عن مصادر من حزب الله ان المقاومة اللبنانية فجرّت 5 دبابات اسرائيلية ولا زالت الاخبار ليست مؤكدة.

وذكرت موقع "يديعوت أحرونوت" ان الجيش الاسرائيلي على الحدود الشمالية طالب أهالي المطلة الاسرائيلية الواقعة على مقربة من الحدود طالبهم بترك منازلهم واخلاء المكان خوفًا من تجدد القصف على البلدة. وقام جنود اسرائيليون بإبلاغ السكان هناك باخلاء اماكنهم. بيتًا بيتًا.

وكانت مصادر اسرائيلية قال ان تبادلاً عنيفًا لاطلاق النار وقع صباح اليوم بين الجيش الاسرائيلي وبين مقاتلين من حزب الله. وذكرت الاذعة الاسرائيلية العامة أن 9 جنود اسرائيليين جرحوا نتيجة هذا التبادل. وقالت الاذاعة إن جراحهم طفيفة.

وكان الجيش الاسرائيلي عزّز بالامس من تواجده على الحدود الشمالية استعدادًا للتوغل في لبنان. وقد دخلت قوات كبيرة من الجيش الاسرائيلي إلى الجنوب اللبناني ترافقها طائرات تابعة لسلاح الجو الاسرائيلي.

وأكدّت مصادر من الجيش الاسرائيلي ان العملية ستستمر من 7- 10 أيام.

وقال ضباط في الجيش الاسرائيلي لصحيفة "هآرتس" بالأمس أن الحملة العسكرية تدور بشكل بطيء جدًا بهدف التخفيف من الخسائر. وقد امتنع المستوى السياسي في اسرائيل عن المصادقة على عمليات توغل أكبر تشمل أكثر في قرى الجنوب اللبناني وصور. بحيث يزعم الجيش الاسرائيلي انه من "هناك تطلق الكاتيوشا على حيفا".

وزعمت مصادر من الجيش الاسرائيلي انه تم اعتقال شخصين من قرية مارون الراس تدعي إسرائيل أن لهم علاقة بحزب الله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018