مقتل ستة عراقيين بهجمات متفرقة

مقتل ستة عراقيين بهجمات متفرقة

قتل ستة عراقيين وجرح 19 آخرون في هجمات متفرقة وقعت في الساعات الماضية في بغداد وشمالها.


وذكر مصدر في وزارة الدفاع العراقية أن ثلاثة عراقيين قتلوا وأصيب 11 آخرون في انفجار داخل بناية مقابلة لنصب ساحة التحرير يشتبه في أنه كان مكانا لصنع العبوات الناسفة في منطقة الباب الشرقي وسط بغداد.


وفي الزعفرانية أصيب العميد في الجيش العراقي خليل العبادي بهجوم شنه مسلحون على منزله في هذه المنطقة الواقعة جنوبي بغداد، كما أصيب أربعة من رجال الشرطة العراقية في انفجارين بعبوات ناسفة في منطقتي شارع فلسطين وبغداد الجديدة.


وفي الموصل قتل عضو مجلس محافظة نينوى مثنى يونس الحمداني وسائقه برصاص مجهولين في حي السكر في المدينة، كما قتلت طفلة عمرها تسعة أعوام وأصيب ثلاثة أشخاص من نفس العائلة بانفجار عبوة ناسفة على الطريق الرئيسي جنوب كركوك شمال شرق بغداد.


وفي بعقوبة خطف مسلحون سائقين إيرانيين يعملان في نقل الغاز السائل للاستخدام المنزلي، كما خطف مسلحون آخرون القاضي وليد أحمد الكردي قاضي محكمة الدجيل على طريق بين سامراء وتكريت شمال بغداد.


وأكدت مصادر أمنية عراقية العثور على ست جثث مجهولة الهوية أربع منها في بغداد واثنتان في بعقوبة.

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع العراقية في بيان اعتقال 40 شخصا مشتبها بهم في مناطق تلعفر وكركوك والرمادي.


وفي تطور آخر تبنت جماعتان مسلحتان في العراق هما الجيش الإسلامي والجبهة الإسلامية للمقاومة العراقية في تسجيلات مصورة، ثلاث هجمات بعبوات ناسفة على ما قالت إنهما آليتان أميركيتان ودورية راجلة في مناطق يثرب وجسر ديالى والرمادي.

وفي النجف فرضت السلطات المحلية حظرا للتجول داخل هذه المدينة من الحادية عشرة مساء لغاية الخامسة صباحا وحتى إشعار آخر لأسباب أمنية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018