مقتل 19 عراقيا في هجوم على بلدة النهروان

مقتل 19 عراقيا في هجوم على بلدة النهروان

قالت السلطات العراقية إن 19 شخصا على الأقل قتلوا في بلدة النهروان القريبة من بغداد، بينما ذكرت وكالة أنباء رويترز أن 25 شخصا على الأقل قتلوا في البلدة.

وقالت الشرطة إن السكان المحليين أفادوا بقيام مجموعة من حوالي 50 رجلا مسلحا بالهجوم على محطة كهرباء وقتل عدد ممن كانوا بداخلها، ثم انتقلوا إلى مصنع بالمدينة يوم الخميس وقتلوا 19 شخصا، يعتقد أن كلهم من الشيعة.

وجاء الهجوم في نهاية يوم قتل فيه 30 عراقيا على الأقل في أنحاء متفرقة من العراق.

وكانت النهروان قد شهدت الأسبوع الماضي مقتل 47 شخصا يعملون في مصانع البلدة.

في هذه الأثناء قامت الشرطة العراقية بتسيير دوريات في شوارع بغداد التي بدت خالية يوم الجمعة، وذلك بعد أن قامت الحكومة بفرض حظر على سير السيارات والشاحنات في المدينة بهدف منع أعمال العنف الطائفية.

وأصدرت أوامر للشرطة بمصادرة أية مركبة تخرق الحظر.

يذكر أن حظرا لسير المركبات كان قد فرض الأسبوع الماضي في محاولة لوقف موجة أعمال العنف الطائفية التي اندلعت بعد تفجير مرقدي الامامين محمد الهادي والحسن العسكري في سامراء، وقتل فيها 400 شخص على الأقل.

وكانت الأقلية السنية قد أنهت مقاطعتها لمحادثات تشكيل الائتلاف، احتجاجا على عمليات الهجوم التي تعرضت لها المساجد السنية في أعقاب تفجير سامراء الذي وقع في 22 فبراير/شباط الماضي.