مقتل 23 عراقياً واثنين من جنود الإحتلال الأمريكي والبريطاني

مقتل 23 عراقياً واثنين من جنود الإحتلال الأمريكي والبريطاني

أعلن جيش الإحتلال الأميركي أن أحد جنوده قتل أمس بنيران أسلحة خفيفة أثناء قيامه بدورية مع الشرطة العراقية غربي العاصمة بغداد.

كما أعلنت وزارة الدفاع البريطانية مصرع أحد جنودها في هجوم استهدف دوريته بمدينة البصرة جنوبي العراق.

وأوضحت الوزارة في بيان أن الجندي قتل بطلق ناري أدى إلى مصرعه فورا.

يأتي ذلك في وقت تواصلت فيه الهجمات في أنحاء مختلفة من العراق خلف آخرها أربعة قتلى عراقيين و14 جريحا في هجوم بقذائف هاون على منطقة الشرطة الرابعة غربي العاصمة.

كما لقي عشرة عراقيين حتفهم وجرح نحو 20 آخرين في تفجير سيارة مفخخة استهدف سوقا شعبية في حي البياع غربي بغداد أيضا.

وفي هجوم آخر قتل اثنان من عناصر الشرطة وأصيب ثلاثة آخرون في تفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف مركز شرطة باب الشيخ وسط بغداد.

وقال مصدر أمني إن الانتحاري اضطر لتفجير سيارته قبل وصول الهدف بفعل نيران عناصر الشرطة الذين حالوا دون دخوله إلى مركز الشرطة.

وفي الزعفرانية قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة في طريق رئيسي بهذه المنطقة الواقعة إلى الجنوب الشرقي من بغداد.

التدهور الأمني في العاصمة يأتي في وقت دخلت فيه الخطة الأمنية الجديدة التي تنفذها قوات عراقية وأميركية مشتركة أسبوعها الثالث.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018