مقتل 26 عراقياً و 4 من جنود الإحتلال الأمريكي في العراق،

مقتل 26 عراقياً و 4 من جنود الإحتلال الأمريكي في العراق،

أعلن جيش الإحتلال الأمريكي مساء أمس مقتل أربعة من جنود مشاة بحريتها في شمال غرب بغداد أول أمس بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم، ولم يذكر بيان الوزارة تفاصيل الحادث.

من ناحية ثانية قتل 17 شخصا على الأقل وأصيب آخرون بجروح عندما فتح مسلحون النار على حافلتين مدنيتين في إحدى ضواحي غرب العاصمة بغداد.

وقال مصدر في مستشفى ببغداد إن المستشفى استقبل جثث قتلى الهجوم الذي استهدف موظفين يعملون في شركة لتنقية مياه الشرب قرب أبو غريب (30 كلم غرب بغداد)، لكن الشرطة ذكرت أن 12 فقط قتلوا، كما أفادت مصادر طبية بإصابة 20 شخصا في الحادث.

وفي بغداد أيضا قتل ثلاثة عراقيين من موظفي وزارة الصحة بعد إطلاق النار من قبل مسلحين على سيارتهم في منطقة بغداد الجديدة.

وفي حادث آخر قتل ثلاثة من أفراد الشرطة العراقية وجرح خمسة آخرون إثر سقوط قذيفتي هاون على موقع القامشلي الأمني الرابط بين بغداد والحلة إلى الجنوب منها.

وفي مدينة بعقوبة أردى مسلحون مجهولون سعد يونس الدفاعي المقرب من الزعيم الشيعي مقتدى الصدر أثناء ترجله من سيارته، فيما قتل ضابط شرطة في الموصل جراء إطلاق مجهولين النار على سيارته.

أما في كركوك شمال العراق فأعلنت قيادة الجيش العراقي هناك أن جنديا عراقيا قتل وأصيب أربعة آخرون بعد انفجار عبوة ناسفة في مركبتهم التي كانت تقوم بمهمات أمنية على الطريق الرابط بين كركوك وأربيل.

وصل وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد فجأة اليوم إلى بغداد، قادماً من طاجيكستان، في زيارة لم يعلن عنها من قبل لإجراء محادثات مع المسؤولين العراقيين والقادة الأميركيين.

وبالتزامن مع ذلك كشف استطلاع للرأي أجراه مهد غالوب ومحطة CNN وصحيفة "يو إس إيه توداي" نشر اليوم أن 58% من الأميركيين يعتقدون أنهم لن ينتصروا في الحرب على العراق، كما أنهم قالوا إن واشنطن لن تتمكن من تأسيس دولة ديمقراطية في العراق.

وأظهر الاستطلاع تغيرا في موقف الأميركيين مقارنه بالعامين الماضيين وقال 51% إن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش تعمدت تضليل الشعب الأميركي وكذبت بشأن وجود أسلحة الدمار الشامل في العراق.

واعتبر محللون أن هذا الاستطلاع الذي أظهر تغيرا كبيرا في تفكير الأميركيين يثير بالتأكيد الإدارة الأميركية التي غزت العراق تحت مبررات امتلاك النظام العراقي السابق لأسلحة دمار شامل.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص