مقتل 34 عراقياً وإصابة أكثر من 50 آخرين في بغداد..

مقتل 34 عراقياً وإصابة أكثر من 50 آخرين في بغداد..

بلغت الحصيلة الدموية في العراق اليوم 33 قتيلاً وأكثر من 50 جريحاً في عمليتين منفصلتين وقعتا اليوم، السبت، في جنوب وشرق بغداد.

وأعلنت الشرطة العراقية مقتل 32 شخصا على الأقل وجرح 34 آخرين في عملية تفجير بمدينة الصدر شرق بغداد. وقال مصدر في الشرطة إن الهجوم تم بعبوات ناسفة انفجرت بصهريج للمحروقات كان يفرغ حمولته في محطة للوقود.

وأضاف المصدر ذاته أن بين القتلى نحو 17 امرأة وأطفالا كانوا بانتظار دورهم لتعبئة الوقود، حيث يتزاحم العراقيون على المحطات هذه الأيام للحصول على الوقود بمناسبة شهر رمضان وقرب حلول فصل الشتاء. وسادت حالة من الفوضى المكان بينما تناثرت جثث وأشلاء القتلى والجرحى.

وفي حادث آخر قتل شخص وجرح 18 في تفجير سيارة مفخخة بمنطقة الزعفرانية جنوب بغداد. وأعلنت الشرطة أيضا أن مسلحين قتلوا بالرصاص فاضل أبو سيبي زعيم إحدى العشائر بالقرب من منزله بمدينة النجف جنوبي بغداد.

ويتوقع قادة جيش الإحتلال الأميركي تصاعدا في الهجمات خلال شهر رمضان المبارك الذي بدأ اليوم لدى السنة في العراق.

وأعلن قائد قوات الإحتلال ببغداد، الجنرال جيمس ثورمان، أن الجنود العراقيين يرفضون الانتقال من مناطق سكناهم والقتال ببغداد.

في هذه الأثناء أعلن متحدث باسم قيادة الجيش العراقي اعتقال القيادي بجماعة "أنصار السنة" منتصر حمود عليوي الجبوري واثنين من مساعديه في قرية جنوب مدينة المقدادية بمحافظة ديالى شمال بغداد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018