مقتل 53 عراقياً وخمسة من جنود الإحتلال الأمريكي في العراق

مقتل 53 عراقياً وخمسة من جنود الإحتلال الأمريكي في العراق

أعلن جيش الأميركي مقتل خمسة من جنوده وجرح اثنين آخرين في مناطق متفرقة من العراق، ليرتفع إلى 26 عدد الجنود الذين قتلوا منذ مطلع الشهر الجاري.

وأوضح المصدر نفسه في بيانات منفصلة أن جنديا من مشاة بحرية الإحتلال (المارينز) توفي جراء عمل وصف بأنه"غير معاد" في محافظة الأنبار غرب بغداد أمس الجمعة، في حين قتل جنديان آخران الخميس أحدهما في انفجار عبوة ناسفة بشاحنته قرب حديثة والآخر في اشتباك مع مقاومين في الفلوجة.

وأضاف أن جنديين من كتيبة الشرطة العسكرية قتلا وأصيب آخر في انفجار عبوة ناسفة استهدفت آليتهم غرب بغداد الخميس.

وبذلك يرتفع إلى 2846 عدد جنود الإحتلال الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ غزو هذا البلد في مارس/آذار 2003، حسب حصيلة أعدتها أسوشيتد برس استنادا إلى أرقام وزارة الدفاع الأميركية.

وبموازاة ذلك قتل أكثر من 20 عراقيا وجرح عشرات آخرون في هجمات وتفجيرات جديدة شهدتها المدن العراقية في الساعات الـ24 الماضية.

ففي بلدة تلعفر التابعة لمحافظة الموصل بشمال العراق قتل العقيد عبد الكريم جاسم آمر الفوج الثالث في الجيش العراقي وخمسة من مرافقيه وأصيب عشرة جنود وأربعة أشخاص في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة.

وفي ديالى شمال شرق بغداد قتل ثلاثة أشخاص وخطف رابع في هجوم شنه مسلحون على أحد المنازل في منطقة منصورية الجبل.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن مسلحا قتل أثناء محاولة اغتيال ضابط في شرطة جلولاء شرق بعقوبة. كما عثر على جثة كروان ناصر -أحد سائقي صهاريج المشتقات النفطية- وهو من السليمانية وإلى جانبها جثة مجهولة الهوية.

وإلى الجنوب من بغداد قالت الشرطة إن "مسلحين" يستقلون أربع سيارات اقتحموا الليلة الماضية منزلين في قرية قرب بلدة اليوسفية، وخطفوا وقتلوا 14 شخصا وعثر على الجثث ملقاة في أحد الحقول. وفي الديوانية وكربلاء قتل مسلحون عضوين سابقين في حزب البعث.

كما عثرت الشرطة العراقية على 33 جثة مجهولة الهوية في الساعات الـ24 الماضية في مناطق متفرقة من بغداد والمقدادية وبعقوبة والمحمودية والكوت.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018