نصر الله في ذكرى عاشوراء يعيد مقولة بيت العنكبوت...

نصر الله في ذكرى عاشوراء يعيد مقولة بيت العنكبوت...

ألقى الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله خطابا بمناسبة البيعة والولاء للإمام الحسين عليه السلام في ختام مسيرة اليوم العاشر من محرم.
وقد ألقيت كلمة الأمين العام لحزب الله أمام حشود ضخمة شاركت في إحياء ذكرى عاشوراء في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وقال الأمين العام لحزب الله في خطابه: بالأمس في اعترافاته أمام لجنة التقصي يعترف عندما يسأل لماذا اكتفيت بالخيار الجوي دون البري.. اسمعوا واعوا جيدا استعموا لجواب قائد رئيس أركان جيش العدو الصهيوني، وليسمع معكم من لا يريد أن يصدق، لقد قال جوابا على السؤال لم ألجأ للعملية البرية الواسعة، لأنني لا أثق بقدرة الجيش الإسرائيلي على إلحاقه الهزيمة بحزب الله..، لماذا؟!. فلقد جربوا في بنت جبيل التي حطمت اسطورة هذا الجيش .. التي جاؤوا لينتقموا منها لأنه قيل فيها أن إسرائيل أوهن من بيت العنكبوت عادوا لينتقموا منها ولم يستطيعوا .. واليوم أجدد القول والله أن إسرائيل هذه لأوهن من بيت العنكبوت هل سمعتم قائد اعتى جيش في المنطقة الجيش الإسرائيلي لا يثق بأن جنوده يمكنهم إلحاق الهزيمة بحزب الله.. يخشى ويخاف من جبهة في أصغر بلد عربي .. وهذا الخوف سبقه إليه شمعون بيريز عندما قال" إننا نخاف أن ندخل الجنوب وإذا دخلنا نخاف أن نبقى فيه".

ويضيف: في 10 من محرم 2006 أنا وأنتم نجدد التزامنا وعهدنا بأننا لن نسمح بأن يهزم لبنان ويتم تركيعه ... لن نسمح بأن يذل لبنان هذا اللبنان الذي حطم معنويات اعتى الجيوش في العالم ودمر معنويات الجيش الذي لا يقهر ..هذا اللبنان عصي على الذل عصي على الاحتلال.

ويزيد: من الطبيعي بعد هذا الانتصار التاريخي الكبير أن يشكل وجودكم تهديدا لأعداء لبنان والأمة لذلك تتواصل التهديدات عليكم. اليوم تنقل وسائل الإعلام تهديدات الرئيس الأميركي جورج بوش لسوريا وايران وحزب الله. لماذا يهدد بوش حزب الله؟! ألأنه زرع الفوضى في لبنان..أين هي الفوضى التي زرعها حزب الله في لبنان؟. من الذي زرع الفوضى في لبنان حقيقة؟!. من زرع الفوضى في لبنان فعلا ودمارا وقتلا هم جورج بوش وكونديليزا رايس .. هو من الذي أمر وشن الحرب على لبنان جورج بوش يريد أن يعاقبكم لأنكم انتصرتم بعز وكرامة فممنوع أن تكون هامتكم مرفوعة وشامخة في العصر الأميركي مسموح فقط أن تكون ذليلا امام الأميركيين فقط هذا هو المسموح .. فليسمع جيدا من هنا في ذكرى أبي عبدالله الحسين أننا قوم لا نقبّل الأعتاب أننا قوم لا نقبل الذل والهوان ... عندما يعلن الشيطان الأكبر حربه علينا هذا يدفعنا إلى ان نعتز به. فهذا دليل على أننا سادة وأحرار وأشراف وأعزاء ..هكذا كنا وهكذا سنبقى مع الحسين وزينب.. كيف سينتقم بوش من لبنان ... لبنان الذي كان دائما مقبرة للغزاة وسوف يبقى دائما مقبرة للغزاة إن شاء الله .. كيف سينتقم وكيف سيعاقب.. أقول لكم.. في فلسطين كان هناك توتر اما وضع العراق غارق في المصيبة قام أثنائها زعيم عربي بالقول إنه يتوقع نشوب ثلاثة حروب أهلية في العراق وفلسطين ولبنان. غريبة هي توقعاتهم تصدق في كل مرة يقولون أن هناك جريمة اغتيال أو أي أمر سيء ترى توقعاتهم تحدث!!.. على كل الحال ما قيل لم يكن غريبا على العراق انما على فلسطين ولبنان..هذا يعني أن المخطط للقضاء على حركات المقاومة عبر التقاتل الداخلي أيا يكن السبب والعنوان هو الهدف في العصر الأميركي.. كيف كان يتوقعون أن تحدث في لبنان الحرب أهلية. لأنهم يعدون من خلال ادواتهم وعملائهم لحرب أهلية في لبنان.. اليوم في فلسطين هناك تقاتل داخلي ودم.. والعراق يزداد كل يوم غرقا بالدم... اليس واضحا أن البلدان المهددة بالحرب الأهلية هي فيها احتلال ومقاومة؟!!. اليوم التحدي الأكبر أمام حركات المقاومة في فلسطين والعراق ولبنان تجنب الانزلاق أمام الحرب الاهلية ..فهم يجيشون هذه الفتنة حيث يوجد شيعة وسنة؟؟.. ولكن في فلسطين لا يوجد شيعة وسنة.. فاخترعوا حرب الفصائل... أؤكد لكم... أنتم أهل الصبر والتحمل أنتم الذين صبرتم على قتل إخوانكم في 13 أيلول والرمل العالي وحي السلم سوف تصبرون اليوم على كل مظلومية سوف تحصل..
ويضيف: المقاومة في لبنان من خلالكم تعلن الصبر والتحدي أمام الانجرار إلى أي حرب اهلية. أقول لأهالي بيروت لا يخيفكم أحد أنتم جمهور المقاومة وناسها وأهلها.. أكبر محنة نواجهها اليوم هي ما يعد لنا من فتن. أدعو في ذكرى الحسين عليه السلام إلى تشكيل لجان جدية لمعالجة نقاط الالتباس بين المسؤولين والعلماء على سبيل المثال الاتهام بمشروع التشيع والاتهامات التكفيرية لسفك دماء الأخرين.. يجب العمل على ازالتها يجب العمل على كل أشكال الالتباس. إنني هنا أرى من واجبي أن أشيد بالتصريحات الاخيرة للأمين العام لحركة الأخوان المسلمين الأخ مهدي عاكف الذي كان جرئيا وصريحا نحن بحاجة لتصريحات مشابهة لمواجهة اعتى فتنة في عصرنا.. في لبنان اؤكد جنوبا على عزم المقاومة وصمودها. ومن يقول بان المقاومة يئست وتعبت هو واهم واهم. إن المقاومة التي تتصل بالله وبحب ابي عبدالله الحسين لا يمكن أن تتعب أو تيأس. ان المقاومة التي يلبي رجالها ونساؤها نداء الحسين كل عام لا يمكن أن تيأس أو تضعف... وهنا أقول لبعض من يقول اننا نسينا مزرارع شبعا ونزلنا إلى زواريب تعالوا لاعلان مقاومة وطنية حقيقية لتحرير المزراع دائما، وانتم الذي تدعون أنكم تسعون لتحريرها عظيم.. وانتم الذين كنتم تنقدوننا لأننا تسعى إلى تحرير مزارع شبعا وكفرشوبا وهناك الاتهام الدائم اننا لا نسمح لأحد غيرنا على القيام بالتحرير فليتفضل يطلع للتحرير نحن اليوم لسنا على الحدود وهذا ليس سرا.. ادعو اليوم الى مقاومة وطنية تفضلوا لنقيم ونؤسس مقاومة واحدة كل من يدعي انه يريد القيام بها الدور وكفى مزايدة في هذا الموضوع فلا يزايد احد على احد بالمقاومة. ففي منطقة العرقوب فيها كل أشكال الانتماء الطائفي وغيره حيث يمكن لأي كان أن يقوم بواجب المقاومة وواجب الدولة هنا أن تحمي هذا المشروع... بدورنا نحن كمعارضة نعلن مواصلة حركتها الاصلاحية من أجل إخراج لبنان من أزماته الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وواهم من يعتقد انه لوحده يستطيع انقاذ لبنان... في ما يتعلق باحداث الثلاثاء والخميس وسقوط الشهداء الأربعة من الشيعة والسنة هم مظلومون نحن ندعو الى التحقيق ومعاقبة كل المتورطين في القتل والجريمة. أما من ينصب نفسه حاكما وجلادا ليحاسب الناس على المنابر فما هكذا تكون تحمل المسوؤلية. فمن لديه ملعومات فليقدمها للقضاء اللبناني الذي ما زال لديه هامش من الصدقية والأهلية للقيام بهذا الدور. ففي هناك دولة وقضاء واجهزة أمنية فليجروا تحقيقا بكل صدق وجدية. وأقول بكل صراحة بأن طريقة تعاطينا مع أحداث الثلاثاء والخميس هي التي سترسم مستقبل لبنان نحو أي اتجاه نريد أن ننحو إليه ولكننا نرفض الاحتكام إلى السلاح.. ونحن في المعارضة نؤكد الحل السياسي والسلمي للأزمة القائمة في لبنان.. ونؤكد ان مطالبنا سياسية والحل والتسوية لا يمكن أن يكونا إلا سياسيين وندعم أي مبادرة بهذا الخصوص.

ويقول: سوف نبقى في لبنان لنحمي مستقبله وكرامته ونخرجه من أزماته المختلفة .. ليس لدينا خيارات أخرى فليس لدينا جنسيات مختلفة وبلدان أخرى لنسافر اليها فنحن ولدنا هنا ونقاوم هنا نموت هنا ونستشهد هنا... ندعوا بالحرية للسيد الصدر ورفيقه ..في يوم عاشوارء معكم أيها الحسنيون والزينبيون لا نغادر ساحتنا رغم البارد القارس... دون تجددينا وبيعتنا للحسين كما كنا في المقاومة سوف نبقى. كما كنا نصبر سوف نبقى نصبر لا يمكن للجراح أن تثنينا عن هدفنا الأكبر سوف نيقى الواثقين. معكم جمعيا نجدد للحسين بيعتنا في العام الاتي: لبيك يا حسين.......نتقدم بالعزاء إلى صاحب العصر والزمان وسماحة الامام الولي الفقيه المرجع الأعلى سماحة السيد على الخامئني حفظه الله وإلى كل المسلمين والمحبين ..من أجل الكرامة والحرية ومن اجل كرامة الانسان.



" المنار"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018