نيويورك تايمز : الرئيس العراقي فر الى سوريا

نيويورك تايمز : الرئيس العراقي فر الى سوريا

واضافت الصحيفة نقلا عن مصادر عسكرية امريكية في العراق ان القوات الامريكية تقوم حاليا بنشاطات سرية بناءً على المعلومات التي ادلى بها التكريتي خلال التحقيق معه..مشيرة الى ان اجهزة الاستخبارات الامريكية لم تتحق بعد من صحة هذه المعلومات الا انها توليها اهمية بالغة ..زعمت صحيفة " نيويورك تايمز " في عددها اليوم، ان سكرتير الرئيس العراقي، صدام حسين ، محمود التكريتي،الذي القى الامريكييون القبض عليه مؤخرا قال للمحققين ان صدام حسين ونجليه عدي وقصي قد فروا الى سوريا بعد انهيار القوات العراقية

وكانت الصحيفة قد اشارت امس الى إن محللي الاستخبارات الأميركية يؤمنون الآن أكثر من أي وقت مضى بأن الرئيس العراقي السابق صدام حسين على قيد الحياة، وأن هذا الرأي قد تعزز في الأسابيع الأخيرة بعد أن جرت اتصالات متقطعة بين عدد من فدائيي صدام الفارين ووكالة المخابرات العراقية تفيد بأن صدام حسين ما زال حيا


وأضافت الصحيفة نقلا عن مسؤولين امريكيين أن هذه المعلومات الجديدة قد كثفت من مساعي البحث عن صدام حسين وولديه عدي وقصي. ويقوم بعمليات البحث هذه (القوة 20) للمهمات الخاصة، وهي منظمة عسكرية سرية تضم أعضاء ذوي اختصاصات عليا في هذا المجال ومجموعات النخبة من البحرية الأميركية تدعمهم وكالة الاستخبارات المركزية. وقال مسؤولون عسكريون أيضا إن عمليات جديدة في طريقها لتقفي أثر الرئيس المختفي.


صحيفة نيويورك تايمز على الشبكة - اضغط هنا