هدوء حذر في مخيم عين الحلوة بعد اتفاق لوقف إطلاق النار

هدوء حذر في مخيم عين الحلوة بعد اتفاق لوقف إطلاق النار

ذكرت مصادر اخبارية أن هدوءاً حذراً يسود مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان بعد اتفاق لوقف الاشتباكات التي اسفرت الاثنين عن سقوط ثمانية قتلى و25 جريحاً.

وأوضح هذا المصدر ان مقاتلين من حركة فتح وعصبة الانصار وعصبة النور توصلوا ليلة الثلاثاء إلى اتفاق لوقف اطلاق النار ينص على سحب مقاتلي الجانبين من شوارع مخيم عين الحلوة الذي يضم 65 ألفاً من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وكان ثمانية فلسطينيين هم مدني وستة مقاتلين في حركة فتح وعضو في عصبة النور التي يتزعمها عبد الله الشريدي، قتلوا الاثنين في اشتباكات عنيفة جرت في المخيم.

واندلعت المواجهات التي استخدمت فيها الاسلحة الرشاشة والقذائف المضادة للدبابات عندما هاجم انصار عصبة النور يدعمهم افراد في عصبة الانصار مواقع لفتح وأُصيب 25 شخصا معظمهم من المدنيين في تبادل إطلاق النار.