وزراء خارجية الدول الثمان:"خارطة الطريق تقدم فرصة تاريخية لحل القضية الفلسطينية"

وزراء خارجية الدول الثمان:"خارطة الطريق تقدم فرصة تاريخية لحل القضية الفلسطينية"

شارون لن يستقبل وزير خارجية فرنسا احتجاجا على نية الاخير لقاء عرفات

وفي سياق ذي صلة، اعلن، دومينيك دو فيلبان وزير الخارجية الفرنسي انه يريد لقاء رئيس الوزراء الاسرائيلي، أريئيل شارون خلال زيارته المقبلة الى المنطقة.

واوضح دو فيلبان خلال مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع لوزراء خارجية مجموعة الثماني في باريس تمهيدا لقمة الدول الصناعية الكبرى مطلع حزيران المقبل في ايفيان بفرنسا ان سياسة بلاده وموقفها " يقضيان بان نلتقي مع جميع الاطراف ونتحدث اليهم".

واكد دوفيلبان ان بلاده تعمل من اجل السلام وان الوقت الان مناسب للقيام بتحركات وقال " ان رسالتي ستكون رسالة قوية"

يذكر ان دو فيلبان الذي سيزور الاراضي الفلسطينية المحتلة ايضا الاحد المقبل ، ينوي لقاء ياسر عرفات رئيس السلطة الفلسطينية في رام الله، وهو الامر الذي اثار حفيظة رئيس الوزراء الاسرائيلي، شارون الذي كانت قد نقلت مصادر في ديوانه اليوم انه سوف لن يجتمع الى دوفيلبان احتجاجا على نيته لقاء عرفات . للمزيد حول هذا الامر انظر : اكد وزراء خارجية الدول الثمان دعمهم لعملية التسوية السلمية في الشرق الاوسط ودعوا الى استئناف المفاوضات على المسارات كافة.

واعتبر الوزراء في بيان لهم في ختام اجتماعاتهم في باريس اليوم ان خارطة الطريق " تقدم فرصة تاريخية لحل القضية الفلسطينية واقامة دولة فلسطينية ضمن حدود امنة ومعترف بها ووضع حد للمعاناة والالام " داعين الاطراف المعنية تأكيد موافقتها على الخارطة.

الى ذلك، اعرب الوزراء " عن ارتياحهم للتوافق الذي حصل في مجلس الامن الدولي بخصوص رفع العقوبات المفروضة على العراق " واشاروا الى ان هذا القرار سيسمح بالبدء باعادة اعمار العراق مؤ كدين اهمية ضمان سيادة ووحدة الاراضي العراقية.