" اسرائيل تسوق سيارات مستعملة ومستوردة في العراق"

" اسرائيل تسوق سيارات مستعملة ومستوردة في العراق"

وقال تجار في المنطقة الحرة بأن هذه السيارات تصل الى الاردن عن طريق جسر الشيخ حسين و ان زيادة طرأت على اعداد السيارات الاسرائيلية القادمة للمنطقة الحرة بعد احتلال العراق حيث لقيت رواجا لدى مصدري السيارات الى العراق ايضا.

من جهته قال مدير عام مؤسسة المناطق الحرة علي المدادحة بأن المناطق الحرة تؤمن مناطق مفتوحة، مشيرا الى ان قانونها لا يفرق بين الجنسيات حيث يحق لاي رأس مال الاستثمار دونما قيود او شروط.

واضاف ان القانون الذي يحكم هذه المناطق يكتفي بالبيان الجمركي وشهادة المنشأ دون النظر الى مصدر البضائع. واشار المدادحة الى ان 99% من السيارات التي دخلت المنطقة الحرة مؤخرا قادمة من موانيء العقبة وطرطوس وبيروت وجدة وهي تحمل وثائق تثبت ذلك.

وحول السيارات الاسرائيلية قال المدادحة ان اسرائيل تعامل كغيرها من الدول بحسب تعليمات المناطق الحرة مذكرا باتفاقية السلام الموقعة بين الاردن واسرائيل، الامر الذي يفسح المجال امام التجار ورجال الاعمال من الجانبين للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة.
تشهد المنطقة الحرة في محافظة الزرقاء الاردنية تزايدا لاعداد السيارات الاسرائيلية المستعملة والمستوردة لصالح بعض التجار الاردنيين تمهيدا لبيعها لتجار عراقيين بأسعار منخفضة لكونها سيارات قديمة وبعضها مستهلك من قبل الجيش الاسرائيلي مطلع السبعينيات.