"اندبندنت": جنود بريطانيون يجبرون صبيا عراقيا على الموت غرقا في قناة في البصرة

"اندبندنت": جنود بريطانيون يجبرون صبيا عراقيا على الموت غرقا في قناة في البصرة


كشفت انباء صحفية اليوم عن ان الجنود البريطانيين في مدينة البصرة بجنوب العراق اتهموا بقتل صبي عراقي لايزيد عمره عن 16 عاما باجباره على عبور قناة في البصرة وهو لا يعرف السباحة مما أدى لموته غرقا...

ونقلت صحيفة " اندبندنت " البريطانية عن شاهد عيان قوله انه كان برفقة أحمد جابر كريم ضمن اربعة شباب قبض عليهم الجنود البريطانيون في مايو الماضي حيث أجبروهم على عبور القناة سباحة ونجا مع اثنين فيما غرق أحمد الذي لا يجيد السباحة ...

وكانت الصحيفة قد كشفت ايضا منذ اسبوعين عن ان خمسة جنود امريكيين في العراق يواجهون اتهاما باجبار شاب عراقي 19سنة على الموت غرقا في نهر دجلة..

وروت ماحدث قائلة ان الشاب زيدون فهد وابن عمه مروان فاضل اقتيدا الى احد المواقع النائية في مدينة سامراء بشاطىء نهر دجلة وارغما على النزول للنهر وعندما رفضا اجبرهما الجنود الامريكيون على النزول مما ادى الى ان يلقى زيدون حتفه غرقا لانه كان لايعرف السباحة في مياه النهر العاتية فيما نجا ابن عمه ليروي تلك المأساة ..

كما كشفت الصحيفة في تقرير اخر لها مؤخرا عن ان الجنود البريطانيين يواجهون اتهامات بممارسات وحشية مع المحتجزين العراقيين وذلك بعدما وجهت اليهم اتهامات بركل سجين عراقي حتى مات مؤخرا..

وقالت ان الجنود البريطانيين يجبرون المحتجزين على اكتساب اسماء لاعبين كره القدم ثم يبدأون في ركلهم باقدامهم وكأنهم في مباراة للكرة