سقوط طائرة امريكية سادسة خلال حوالي أسبوعين في العراق..

 سقوط طائرة امريكية سادسة خلال حوالي أسبوعين في العراق..

قال مسؤولون أمريكيون يوم الخميس إن طائرة هليكوبتر تابعة لشركة أمن خاصة سقطت في العراق الأسبوع الماضي ليرتفع بذلك عدد طائرات الهليكوبتر التي أسقطت خلال ثلاثة أسابيع إلى ست طائرات.

وجاء الإعلان عن سقوط الطائرة الذي حدث يوم 31 يناير كانون الثاني ولم يقتل خلاله أحد بعد يوم من مقتل سبعة جنود كانوا على متن طائرة هليكوبتر تابعة لمشاة البحرية الأمريكية لقوا حتفهم جميعا عندما تحطمت بهم الطائرة بالقرب من بغداد يوم الأربعاء نتيجة لنيران أرضية.

ويخشى الجيش الأمريكي من أن يكون المقاومون في العراق قد غيروا من تكتيكاتهم أو أنهم يستخدمون أسلحة أكثر تطورا.

وأبلغ مسؤول عسكري أمريكي رويترز بأنه سمع تقارير عن إسقاط طائرة هليكوبتر تابعة لشركة امن خاصة بالنيران. وقال المسؤول "إنها لم تتحطم لكن هبطت اضطراريا. وتمكنوا من إخراج كل أفراد الطاقم والمعدات."

وقالت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين أمريكيين ان الهليكوبتر أسقطت جنوبي بغداد بعد أن فتح عليها المقاتلون نيران أسلحة ثقيلة أرضية.

وذكرت ان طائرة هليكوبتر أخرى انقضت على الموقع لإنقاذ الركاب والطاقم. ولم يتضح عدد من كانوا على متنها.وصرح لو فينتور المتحدث باسم السفارة الأمريكية للصحفيين بأنه يجري التحقيق في الحادث الذي وقع يوم 31 يناير كانون الثاني.

وما زال التحقيق جاريا أيضا في سبب تحطم طائرة الأربعاء في محافظة الانبار.

وذكر شهود عيان عراقيون أنهم شاهدوا طائرة النقل الهليكوبتر من طراز سي نايت وهي محاصرة بإطلاق نيران أرضية.

وأعلنت جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها قائلة ان "كتيبة الدفاع الجوي" التابعة لها أسقطت الهليكوبتر.

واعترف الجيش الأمريكي بان أربع من ست طائرات هليكوبتر سقطت في العراق منذ 20 يناير كانون الثاني قد أسقطت بنيران أرضية.

وقتل بشكل اجمالي 28 من الجنود الأمريكيين وعاملين في شركات أمن خاصة خلال تحطم الطائرات الست.



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018