20 قتيلا، بينهم مبعوث المنظمة الدولية في العراق، ضحايا الانفجار الذي استهدف مقر الامم المتحدة في بغداد

20 قتيلا، بينهم مبعوث المنظمة الدولية في العراق، ضحايا الانفجار الذي استهدف مقر  الامم المتحدة في بغداد

أكدت مصادر كردية اعتقال طه ياسين رمضان في مدينة الموصل وتسليمه لقوات الاحتلال الأمريكية.

وكانت القوات الكردية قد اعتقلت طه ياسين حين كان متنكرا في زي عربي مع مجموعة من اقاربه في مدينة الموصل.

وكان طه رمضان من أكثر الشخصيات المقربة للرئيس العراقي الأسبق صدام حسين وكان نائبا له ومسؤولا عن ملف العلاقات العراقية التركية.

كما كان طه رمضان ضمن قائمة المطلوبين العراقيين لقوات الاحتلال الأمريكية.اعلن فريد ايكهارد كبير المتحدثين باسم الامم المتحدة ان سيرجيو فييرا دي ميلو (55 سنة) مبعوث المنظمة الدولية في العراق، قتل يوم الثلاثاء، في تفجير مقر المنظمة في بغداد، الذي اسفر، حسب مصادر مختلفة عن مقتل 20 شخص واصابة العشرات .

وحسب المصادر ما زال العديد من العاملين في السفارة داخل الفندق وتحت الانقاض.

وقالت مصادر عراقية ان الانفجار نجم عن تفجير سيارة مفخخة بالقرب من الفندق.

وعقب كوفي عنان، الذي يقضي عطلة في شمال اوروبا في بيان صدر في نيويورك، قائلا: "كلنا في الامم المتحدة نشعر بالذهول والالم للهجوم الذي وقع اليوم وجرح فيه العشرات من زملائنا"